عنان متفائل حول إمكانية تحقيق إفريقيا لأهداف التنمية الألفية بحلول 2015

سرت-ليبيا(بانا) -- أكد كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة للقادة الأفارقة في بداية قمتهم التي تعقد في سرت (وسط ليبيا) يومي 4 و5 يوليو أن الدول الإفريقية يمكنها إنجاز الأهداف الألفية للتنمية بحلول سنة 2015 "لو تمت تعبئة الشراكة العالمية التي تم التعهد بها منذ فترة طويلة بصورة حقيقية".
0 وقال عنان لدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية للقمة التي ستستعرض كذلك التقدم الذى أنجز فيما يتعلق بالأهداف الألفية للتنمية التي أطلقت قبل خمس سنوات "إننا لا نتحاج لتقديم وعود جديدة بل نريد فقط الإيفاء بالوعود القائمة".
0 وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "إن ما نحتاجه في القمة العالمية المقرر عقدها في نيويورك في سبتمبر القادم هو إحداث تقدم هام في مجال المساعدات والديون والتجارة.
وسنحتاج كذلك إلي تأييد قوى لتحقيق "مكاسب سريعة" في مجالات حيوية مثل مكافحة الملاريا ودعم التعليم".
0 ولاحظ عنان التقارب العالمي "غير المسبوق" حول الأهداف الألفية للتنمية والإعتراف "المتزايد" بضرورة تقوية الدول النامية لمتابعة أسترتيجيات وطنية طموحة .
تعتبر كافية لإنجاز الأهداف الألفية للتنمية وقال عنان إن التركيز على إفريقيا في قمة مجموعة الثمانية "البالغة الأهمية" التي تعقد هذا الأسبوع يجد "ترحيبأ كبيرا" لكنه أوضح "أن القمة العالمية التي تستضيفها الأمم المتحدة في نيويورك في غضون شهرين هي التي تحمل وعدا أكبر".
0 وأضاف أنه يتوقع أن تكون هذه القمة أكبر تجمع لقادة العالم في التاريخ "وهي تمثل فرصة نادرة" للعالم لكي يجتمع ويقرر بشأن التهديدات الخطيرة .
التي تحتاج إلي حلول عالمية جريئة وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الكثير من المشاكل في إفريقيا التي ستعالجها القمة تعتبر صعبة جدأ مضيفا "أن قارتنا تعاني أكثر من القارات الأخرى لأن النظام المتعدد الأطراف لا يرقي إلي مستوى إمكانياته".
0

04 يوليو 2005 17:16:00




xhtml CSS