عمليات حفظ السلام في دارفور تصل إلي 60 في المائة من طاقتها

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -- ذكرت الأمم المتحدة أن عملية حفظ السلام في إقليم دارفور بغرب السودان تجري بحوالي 60 في المائة من طاقتها عقب وصول وحدة جديدة من الجنود الذين تم نشرهم لدعم عمليات حفظ السلام التى تقوم بها البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد .
الإفريقي في الإقليم وتشير وكالة بانا إلي أن القوات الجديدة التى تم .
نشرها في الإقليم المضطرب جاءت من أثيوبيا وباكستان وقالت المنظمة الأممية في بيان أمس الأربعاء "إن حجم القوة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور وصل إلي 21242 جندى يمثلون حوالي 60 في المائة من حجم القوة الكاملة التى يتوقع نشرها في الإقليم".
0 وأوضحت الأمم المتحدة أن عملية الإنتشار الجديدة تجد الترحيب إلا أن حجم القوات على الأرض في دارفور لايزال أقل كثيرا من 26 ألف فرد يجب نشرهم لوقف العنف .
الذي خلف حوالي 30 ألف قتيل منذ 2003 ونقل البيان عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعوته للمجتمع الدولي للوفاء بإلتزاماته نحو الإقليم المضطرب من أجل مواجهة التهديد المتنامي .
للسلام والأمن وحث كي مون الدول الأعضاء على المساهمة بالمزيد من القوات وبطائرات مروحية وبالتسهيلات اللوجستية .
الأخرى لمقابلة القوة المستهدفة في دارفور وتعيد وكالة بانا للأذهان أن الأمين العام للأمم المتحدة كتب في تقريره الأخير حول الوضع الذي يزداد سوءا في السودان وعدم تحقيق تقدم في مفاوضات السلام بين مجموعات المتمردين والحكومة السودانية "أن العمليات الإنسانية تتعرض للخطر نتيجة للإشتباكات بين الأطراف التى تقع للأسف بصورة منتظمة في حين لم تتوصل أطراف النزاع لإتفاقية سلام عبر التفاوض".
0

25 ديسمبر 2008 10:46:00




xhtml CSS