عبدالواحد النور سيبقي في فرنسا لثلاثة أشهر على الأقل

باريس-فرنسا(بانا) -- أعلنت المتحدثة بإسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية باسكيل أندرياني أمس الإثنين في باريس أن السلطات الفرنسية قررت السماح لزعيم متمردي حركة تحرير السودان عبدالواحد النور .
بالبقاء في فرنسا لثلاثة أشهر أخرى وقالت أندرياني في مؤتمر صحفي "إنه يتعين على السيد عبدالواحد أن يرد خلال هذه الفترة بإيجابية على الدعوات التى وجهتها إليه الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي للمشاركة في مفاوضات السلام".
0 يذكر أن زعيم حركة تحرير السودان كان قد رفض حضور محادثات السلام حول دارفور التى عقدت بمدينة سرت بليبيا في أكتوبر الماضي ما أثار غضب الأمم المتحدة .
والإتحاد الأفريقي والسلطات السودانية وتعرض نور الذي تنتهي تأشيرته في وقت لاحق من .
ديسمبر الجاري للتهديد بالطرد من فرنسا

25 ديسمبر 2007 10:51:00




xhtml CSS