طعون تهدد تعيين الرئيس النيجيري لرئاسة الإتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة اليوم السبت من مصدر مطلع في العاصمة الأثيوبية أن عدة دول قد تطعن في تعيين الرئيس النيجيري غودلوك جوناثان على رأس الإتحاد الإفريقي خلال القمة العادية ال18 للمنظمة القارية التي ستُفتتح غدا الأحد في أديس أبابا.

وتحتج البلدان الطاعنة في تعيين الرئيس النيجيري رئيسا دوريا للإتحاد الإفريقي بأن ترشحه لم يُطرح في الآجال التي تحددها نصوص المنظمة القارية.

وأبلغ مندوب من إحدى دول غرب إفريقيا لم يرد الكشف عن إسمه وكالة بانا للصحافة بأن "هذه محاولة لفرض الأمر بالقوة من جانب نيجيريا. فالنصوص واضحة بهذا الخصوص وتقضي بأن يتم الإخبار بالترشح للرئاسة في أجل محدد وهو ما لم تفعله نيجيريا".

ويبدو أن ترشح الرئيس جوناثان لا يلقى الإجماع حتى في غرب إفريقيا الإقليم الذي تعود إليه الرئاسة الدورية هذه السنة.

وحسب بعض المصادر فإن الرئيس البنيني بوني يايي يرغب في الترشح للمنصب بإسم المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

وسيختار رؤساء دول وحكومات البلدان ال54 الأعضاء في الإتحاد الإفريقي خلفا لرئيس غينيا الإستوائية تيودور أوبيانغ نغيما الرئيس الدوري الحالي للمنظمة.

كما سينتخبون أحد المرشحين لرئاسة مفوضية الإتحاد الإفريقي وهما رئيسها الحالي الغابوني جون بينغ ووزيرة الخارجية الجنوب إفريقية السابقة نكوسوزانا دلاميني زوما.

ويظل هذا التصويت غير معلوم النتائج إذ تبدي جنوب إفريقيا ثقة مستغربة مع أن بينغ يحظى بدعم بلدان غرب إفريقيا ووسطها وبعض دول شمالها.

وستناقش القمة ال18 أساسا قضية تعزيز التجارة البينية الإفريقية التي لا تمثل حاليا إلا ما بين 11 و12 في المائة من التبادلات التجارية للقارة.

-0- بانا/سا/أأ/س ج/28 يناير 2012

28 يناير 2012 19:14:12




xhtml CSS