ضغوط على المجتمع المدني البوركيني لتسمية ثلاثة مرشحين لرئاسة المرحلة الانتقالية

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - طلب وفد إكواس عالي المستوى، اليوم الأربعاء، من المجتمع المدني البوركيني اقتراح ثلاثة أسماء لقيادة المرحلة الانتقالية في غضون ساعتين.

وكشف عن هذه المهلة، البروفيسور لوك ماريوس إبريغا في ختام لقاء مع رؤساء غانا، جون دراماني، ونيجيريا، غودلوك جوناثان، والسنغال، ماكي سال.

وفي المقابل، رفضت أحزاب المعارضة الداعية لانتقال ديمقراطي ومدني الإدلاء بأي تصريح في أعقاب لقائها مع وفد إكواس.

ويشارك في المفاوضات مع مختلف أطراف الأزمة السياسية، وسطاء الاتحاد الإفريقي وإكواس والأمم المتحدة والرئيس بالوكالة، ياكوبا اسحاق زيدا.

وكان الاتحاد الإفريقي قد أعطى مهلة أسبوعين للعسكريين لتسليم السلطة الانتقالية إلى إدارة مدنية ملوحا بعقوبات ضد بوركينا فاسو.

غير أن البروفيسور أوغستين لوادا من مركز الحكم الديمقراطي، يرى أن هذه المهلة يجب أن تكون محل نقاش بين الفاعلين والمجتمع المدني والمجتمع الدولي معربا في نفس الوقت عن قناعته ببدء عملية انتقالية خلال أسبوعين.

واعتبر لوادا أن نقل السلطة من العسكر إلى المدنيين يجب كذلك أن يكون محل مناقشات.

-0- بانا/ن د/س ج/05 نوفمبر 2014

05 نوفمبر 2014 20:21:35




xhtml CSS