ضباط من الدرك من غرب إفريقيا يتلقون تكوينا على قيادة الكتائب

باماكو-مالي(بانا) - أكمل عشرون  ضابطا من الدرك من مالي وبنين وبوركينا فاسو والنيجر والسنغال والتوغو، يوم 29 مايو في باماكو، سلسلة تكوينات تهدف لتمكينهم من اكتساب الخبرات اللازمة لقيادة الكتائب، حسب ما علمت وكالة بانابرس لدى مدرسة حفظ السلام، "عليون بلوندين باي" في باماكو التي قدمت هذا التكوين.

وعلى مدى أسبوعين، اكتسب هؤلاء الضباط المنتمون لستة من بلدان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، المعارف اللازمة لقيادة الفيالق في ساحات عمليات حفظ السلام.

وقال المدير المساعد لمدرسة حفظ السلام التي تستقبل عسكريين من كل دول إفريقيا، إن هؤلاء الضباط الدركيين كُونوا ليقودوا مركزا عملياتيا وينسقوا أنشطة خلية عملياتية ويعدوا نظاما عملياتيا.

وتعد هذه المدرسة مؤسسة تهدف إلى ترقية السلام في عموم إفريقيا من خلال بناء القدرات الإفريقية لدعم عمليات السلام ونشر ثقافة السلم.

وللتذكير فإن عليون بلوندين باي وزير سابق للخارجية المالية ومبعوث خاص سابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى أنغولا. وقد قُتل في حادث طائرة في أبيدجان قادما من لومي عاصمة التوغو بينما كان في مهمة وساطة بي الإخوة الأنغوليين.

وتعمل هذه المدرسة منذ نشأتها سنة 1999 في باماكو بدعم مالي من المجتمع الدولي والدعم الفني من المتعاونين الغربيين. وقد كوّنت أكثر من 8000 شخص (عسكريين وشرطة ودرك ومدنيين).

-0- بانا/غ ت/س ج/03 يونيو 2015

03 يونيو 2015 20:02:08




xhtml CSS