صحفى يشجب عملية احتجازه بعد ان اطلقت الشرطة سراحه

منروفيا - ليبيريا (بانا) -- شجب الصحفى الليبيرى سام دين امس الخميس عملية احتجازه لمدة 71 ساعة فى مركز الشرطة ووصفها بانها "غير دستورية" وكرر تعهده بخدمة الشعب .
الليبيرى وقال سام دين ان عملية اعتقاله غير شرعية واستمرت لاكثر من 48 ساعة المدة التى حددها القانون للاحتجاز التحفظى.
وان عملية الاعتقال لن تغير فى رايه من الاستمرار فى تقاريره التى تهدف الى قيادة ليبيريا لتحقيق .
الديمقراطية وقال دين مدير تحرير صحيفة "منروفيا غارديان" ان عملية اطلاق سراحه تمت امس الاول الاربعاء بعد وساطات قامت بها الكنيسة وقادة صحفيين اقترحوا ان تحل المسألة .
خارج دائرة المحكمة وقال سام دين ان الوسطاء نصحوه بنشر رسالة يقدم .
فيها اعتذاره لما تم نشره فى الصحيفة عن مدير الشرطة وكان سام دين قد تم اعتقاله بعد ان نشر مقالا فى صحيفته تحت عنوان كبير "مدير الشرطة مطلوب للقبض".
0 ويذكر ان مدير الشرطة كان قد تم استدعاه من جانب البرلمان لتوضيح اسباب فشل الشرطة فى القاء القبض على .
متهمين قاموا بجلد عضوة فى البرلمان فى احد احياء منروفيا وتقول الشرطة ان العنوان يسئ لمدير الشرطة.
وطالبت .
الشرطة اتحاد الصحافة بتعليق عضوية الصحيفة وكان اعتقال سام دين قد اثار جدلا فى الصحف المحلية بالاضافة الى الصحافة الدولية بما فيها منظمة صحفيين بلا حدود .
التى تتخذ من باريس مقر لهاوطالبت باطلاق سراحه فورا وقال روبرت مينارد الامين العام لمنظمة صحفيين بلا حدود فى "عام واحد تم اعتقال ثمانية صحفيين فى ليبيريا حتى اصبحت ليبيريا واحدة من اكثر الدول اعتداء على حقوق الصحفيين فى غرب افريقيا وطالب بالسماح بحرية النشر".
0

24 أغسطس 2001 15:04:00




xhtml CSS