شركة الخطوط الجوية الأثيوبية تواجه خطر المنع من الهبوط في مطار بروكسل (زافينتيم)

بروكسل-بلجيكا(بانا) - أفاد مصدر رسمي أن شركة النقل الجوي الأثيوبية، ربما يُحظر عليها الهبوط في مطار زافينتيم ببروكسل، لأنها تنقل الشحن لشركة "دي أيتش أل"، وهو ما قد يضر بمطار لياج، الذي يحتكر هذا النظام في بلجيكا.

وستقدم الوزيرة البلجيكية المكلفة بالنقل، جاكلين غالانت، مقترحا للحكومة الاتحادية، بعدم تجديد الترخيص الذي يسمح للشركة الأثيوبية بتنفيذ عمليات الشحن الجوي لصالح "دي أيتش أل" بين بروكسل وسانغهاي ودبي وهونغ كونغ.

وقد صرح مدير مطار زافينتيم، أرنو فيست، مؤخرا للصحافة بأن التنافس بين مطار بروكسل ومطار لياج يدور على قرابة 50 ألف طن من الشحن سنويا و400 فرصة عمل.

وسيضر حظر مطار زافينتيم على الشركة الأثيوبية بمئات الركاب الأفارقة الذين يسافرون على متن طائرات هذه الشركة إلى أوروبا.

ويجدر التنويه إلى أن شركة النقل الجوي الأثيوبية من الشركات الإفريقية القليلة التي ما زالت تسير رحلات إلى أوروبا حيث أن كثيرا منها تُحظر عليه الأجواء الأوروبية لعدم توفر شروط السلامة الجوية المفروضة من الاتحاد الأوروبي.

-0- بانا/أ ك/س ج/28 أغسطس 2015

28 أغسطس 2015 22:40:11




xhtml CSS