شراكة ثلاثية الأطراف حول علاج الإيدز عن بعد في الكوت ديفوار

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلنت "الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية" و"مؤسسة أغا خان" و"خدمات غرب إفريقيا للترويج الصناعي" اليوم الإثنين عن توقيع شراكة مبتكرة بين القطاعين العام والخاص تستخدم العلاج عن بعد في مكافحة الإيدز بالكوت ديفوار.

وسيركز هذا المشروع على الوقاية وعلاج مرضى الإيدز، عبر استخدام تقنية متطورة، عبر أجهزة كمبيوتر موصولة بشبكة الإنترنت، بحيث سيتمكن أطباء المناطق الريفية من التواصل مع نظرائهم في الحواضر، من أجل تشخيص وعلاج مرضى المناطق النائية.

وتقدر تكلفة المشروع بـ500 ألف دولار أمريكي، مع استهداف مزارعي القطن في بونديالي بشمال الكوت ديفوار، وبلدية أبوبو بالعاصمة التجارية أبيدجان.

وصرح مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بغرب إفريقيا أليكساندر ديبريز أن "المساعدة الممنوحة لمشروع العلاج عن بعد ينسجم مع أولوية الحكومة الإيفوارية حول استخدام تقنيات الإعلام والاتصال لرفع تحديات الصحة العامة. ويسرنا العمل في تعاون وثيق مع شركائنا لتحقيق أهدافنا المشتركة".

وسيتم تزويد كل موقع للعلاج عن بعد بتجهيزات تقنيات الإعلام والاتصال، وربطها بالإنترنت عالية التدفق. وسيتم ربط المواقع بشبكة الموارد في الكوت ديفوار والخارج.

من جانبه، اعتبر المدير الإقليمي لمؤسسة "أغا خان" لغرب إفريقيا أوسمان ساي أن تقنيات الإعلام والاتصال ستساهم في ضمان دورات تدريبية وآراء طبية وخدمات طبية لأكبر عدد من الأشخاص، ما سيسمح بتحسين جودة حياة المرضى المصابين بالإيدز.

من جهته، صرح المدير العام "لخدمات غرب إفريقيا للترويج الصناعي" محمدو سيلا أن "ربط مهنيي الصحة المؤهلين مع فاعلي الصحة في أبوبو وبونديالي سيجعلنا نساهم في نقل الخبرات الأساسية إلى هذه المناطق. نحن ننتظر بفارغ الصبر العمل مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لتحقيق هذا الهدف المحوري".

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 27 يونيو 2016

27 يونيو 2016 22:24:06




xhtml CSS