شخصيات عالمية بارزة تراقب إستفتاء جنوب السودان

الخرطوم -السودان(بانا) -ستشارك شخصيات عالمية بارزة من بينها الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر  في مراقبة إستفتاء جنوب السودان المقرر يوم  الأحد القادم.

وبعثت  الولايات المتحدة منذ وقت سابق برئيس لجنة العلاقات الخارجية في  مجلس الشيوخ الأمريكي جون كيري إلى الخرطوم قبل الإستفتاء الذي سيحدد ما إذا كان جنوب السودان سينفصل عن بقية البلاد  أم سيبقي جزءا منها.

وذكرت إذاعة "مرايا أف.ام" التابعة للأمم المتحدة والتي تتخذ من جنوب السودان مقرا لها اليوم الاربعاء أن مركز  كارتر سينشر 100 عضو لمراقبة الإستفتاء في ربوع السودان  ومراكز الإستفتاء في الخارج لمراقبة الإقتراع والفرز  والعد.

وأضافت إذاعة "مرايا" نقلا عن بيان أصدره المركز أن الرئيس الأمريكي السابق  جيمي كارتر وصف عملية الإستفتاء بأنها "عملية مهمة في تنفيذ إتفاقية السلام الشامل ".

وكان جون كير الذي زار السودان مرتين العام الماضي قد وصل أمس الثلاثاء للخرطوم ومن أن المقرر أن يعقد إجتماعات مع كبار المسؤولين  في الخرطوم قبل أن يتوجه إلى جوبا لعقد إجتماعات مشابهة .

ويري المراقبون أن إجتماعات كيري ستتركز على عملية الإستفتاء .

وفي تطور آخر أصدرت مفوضية إستفتاء جنوب السودان النظم التي تشمل عد وفرز بطاقات الإقتراع  للإستفتاء الذي يستغرق سبعة أيام .

ووفقا للنظم فإن  الأصوات في كل موقع إقتراع سيتم فرزها فورا بعد إنتهاء  التصويت من جانب مسؤولي مفوضية إستفتاء جنوب السودان في نفس المركز.

ويجب على رئيس المركز أن يعلن النتيجة ويعلقها في لوحة الإعلانات قبل أن يرسلها إلى  اللجنة الفرعية للإستفتاء في المحافظة  التي ستقوم بدورها بصياغة تقارير من جميع المراكز في المحافظة وإرسالها إلى اللجنة العليا للإستفتاء في الولاية .

وستقوم اللجنة العليا للإستفتاء في الولاية بصياغة تقارير من المحافظات وإرسالها إلى مكتب  إستفتاء جنوب السودان في جوبا مقر الحكومة الإقليمية . ثم بعد ذلك تقوم مفوضية إستفتاء جنوب السودان بإعلان النتائج التي تلقتها من جميع ولايات جنوب السودان وإرسالها إلى مقر المفوضية في الخرطوم .

وستقوم مفوضية إستنفتاء جنوب السودان بصياغة النتائج التي تلقتها من مكتب إستفتاء جنوب السودان في جوبا ومراكز الإقتراع في الشمال فضلا عن المراكز الخارجية  في إطار الإستعداد لإعلان النتائج النهائية في غضون 30 يوما من نهاية التصويت  على أكثر تقدير.

وتسمح النظم بفترة ثلاثة أيام كحد أقصي بعد إعلان النتائج الأولية للطعن فيها .ثم تقوم المحكمة المختصة ببحثها في غضون أسبوع وفقا لنصوص قانون الإستفتاء".

-0- بانا/م و /ز أ/ع د/05 يناير 2011



05 Janeiro 2011 12:03:05




xhtml CSS