سويتو تستحضر مسيرة مانديلا النضالية

كونو-جنوب إفريقيا(بانا) - بينما كانت الأنظار متجهة إلى مراسم مواراة جثمان رئيس جنوب إفريقيا الراحل نلسون مانديلا الثرى في كونو حيث ترعرع قبل قرابة قرن من الآن حظي مانديلا باحتفاء في سويتو التي أمضى فيها كذلك جزء من حياته وحيث أطلقت انتفاضة عام 1976 شرارة الثورة التي أسقطت نظام الفصل العنصري (الأبارثايد).

وتدفق الآلاف إلى ملعب أورلاندو الذي تفصله مسافة قصيرة عن المنزل الذي عاش فيه مانديلا ذات يوم.

يذكر أن مانديلا طلب يوم 10 فبراير 1985 من ابنته زيندزي بينما لم يزل معتقلا في سجن بولسمور التوجه بكلمة إلى الأمة من ملعب جابولاني القريب في سويتو.

وقد عرض الرئيس بوثا عليه الإفراج عنه شريطة عدوله عن الكفاح العنيف غير أن نلسون مانديلا رفض قائلا "ليست مستعدا لبيع أمل الشعب في أن يكون حرا".

وفي تجمع أقيم سنة 1990 في سويتو للترحيب بعودته استهل مانديلا كلمته بالقول "لقد عدت أخيرا إلى الديار".

كما أقيم الأحد تجمع حاشد خارج منزل مانديلا السابق في سويتو.

وكان مانديلا قد عاش بمنزل في شارع فيلاكازي غرب أورلاندو على مدى 16 عاما من 1946 إلى 1962 .

وأصبح هذا الشارع مشهورا لأنه يحتضن منزلي شخصيتين حائزتين على جائزة نوبل للسلام (إلى جانب الأسقف ديسموند توتو الذي حصل عليها سنة 1985 عرفانا له بكفاحه ضد الأبارثايد).

وبعد الإفراج عنه من السجن سنة 1990 عاد مانديلا إلى منزله في سويتو رغم العروض التي تلقاها من مسؤولين حكوميين بمنحه منزلا أكثر أمنا.

وفي كتاب يسرد فيه سيرته الذاتية بعنوان "المسيرة الطويلة نحو الحرية" كتب ماديبا يقول "لقد عدت تلك الليلة رفقة ويني إلى الشارع رقم 8115 في غرب أورلاندو. وحينها فقط أدركت أنني غادرت السجن. لقد مثل الشارع رقم 8115 بالنسبة لي مركز العالم الخاص بي والمكان الذي يحمل علامة مميزة في جغرافيتي الذهنية".

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 16 ديسمبر 2013


16 ديسمبر 2013 09:39:08




xhtml CSS