سوء تغذية الأطفال يكلف الدولة البوركينية 8 بالمائة من ناتجها الإجمالي

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - تكشف دراسة أن سوء تغذية الأطفال يكلف الدولة البوركينية سنويا 409 مليارات فرنك إفريقي أي 7ر7 في المائة من ناتجها الإجمالي المحلي.

وتفيد نتائج الدراسة حول "كلفة الجوع" التي أجراها الاتحاد الإفريقي وبرنامج الغذاء العالمي أن "الاقتصاد البوركيني يخسر سنويا 409 مليارات فرنك إفريقي أي 7ر7 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي" من حيث النفقات الناجمة عن سوء تغذية الأطفال.

وتؤكد الوثيقة أن الإسهال والحمى وفقر الدم والالتهابات التنفسية مرتبطة بالوزن الناقص الذي يتسبب في 40 في المائة من وفيات الأطفال.

وأبرز معدو التقرير كذلك أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغطية يسجلون نسبة رسوب دراسي قدرها 5ر11 في المائة مقابل 5ر8 في المائة بالنسبة للأطفال الأصحاء.

وأوضحوا من جهة أخرى أن 1ر51 في المائة من البالغين في بوركينا فاسو تعرضوا لتخلف في النمو عندما كانوا أطفالا مما أدى إلى تقليص قدراتهم في الأعمال اليدوية.

وأوصت الدراسة على ضوء هذه النتائج بوضع سياسة متعددة القطاعات لمحاربة سوء التغذية مع تحسين تنسيق الوقاية وتعزيز أنشطة التعبئة.

يشار إلى أن بوركينا فاسو التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على الزراعة تواجه باستمرار مشاكل غذائية.

ويستفاد من بيانات رسمية أن 43 في المائة من الأسر عاجزة عن تغطية احتياجاتها الغذائية خلال الفترة بين مارس وسبتمبر في هذا البلد الذي يعيش 44 في المائة من سكانه تحت خط الفقر.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 24 يونيو 2015  



24 يونيو 2015 13:42:50




xhtml CSS