سلامة يعرض أمام مجلس الأمن مساعي الوساطة للتوصل لوقف إطلاق النار

طرابلس-ليبيا(بانا) - صرح مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة اليوم الثلاثاء أن "الأمم المتحدة قادت وساطة بين الأطراف الرئيسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء الاشتباكات، والبدء في إعادة إحلال النظام في طرابلس".

وقال سلامة في إحاطة أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الوضع في ليبيا إن "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يراقبان الوضع، وأي مجموعة تعمد إلى انتهاك الاتفاق سوف تُحاسب"، مضيفا "لقد تجاوزنا زمن الإفلات من العقاب، ولن نسمح بتكرار ما حدث في 2014".

واعتبر سلامة أن "الوضع الراهن في طرابلس لا يمكنه الاستمرار لأن العنف الذي ضرب العاصمة قوض الهدوء السائد في المدينة منذ 2017"، ملاحظا أن طرابلس كانت على شفير حرب واسعة النطاق.

وأوضح أن البعثة الأممية في ليبيا تركز جهودها على مجالين، يتمثلان في مراجعة الترتيبات الأمنية في طرابلس بهدف الحد من تأثير المجموعات التي تلجأ إلى السلاح لتحقيق مآرب شخصية، ومعالجة القضايا الاقتصادية التي تشكل أساس الأزمة، مشددا على أنه "لن تكون هناك أي فرصة للإصلاحات الاقتصادية والعملية السياسية إذا لم يتم وضع حد لعمليات النهب".

ودعا سلامة "مصرف ليبيا المركزي وحكومة الوفاق الوطني إلى "تنفيذ الإصلاحات" مضيفا أن "الدعم والتوزيع العادل للثروة في ليبيا لا يجب أن يتما من منطلق القوة العسكرية".

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 05 سبتمبر 2018

05 septembre 2018 23:57:55




xhtml CSS