سفراء "اليونيسيف" للنوايا الحسنة يغنون لمنع زواج الأطفال

كوتونو-بنين(بانا) - حثت المغنية أنجيليك كيدجو وثمانية فنانين موسيقيين بنينيين آخرين الآباء على عدم تزويج بناتهم مبكرا في تسجيل للفيديو صوره صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

وتقول الأغنية التي تؤديها سفيرتا "اليونيسيف" للنوايا الحسنة كيدجو وزينب حبيب وعدد من نجوم الموسيقى الآخرين "الفتاة ما تزال طفلة. لا تستطيع أن تكون أما أو خطيبة. دعوها تنمو وتعيش حياة مزدهرة. قولوا لا لزواج الأطفال".

وفي بنين، تتزوج طفلة من كل 10 فتيات دون الـ15 من العمر، و3 فتيات من كل 10 دون الـ18 من العمر، وفقا لبيانات الأمم المتحدة التي لاحظت أن 250 مليون فتاة حول العالم يتزوجن قسرا قبل بلوغهن سن الـ18 .

واعتبرت كيدجو التي ألفت الأغنية مع زينب حبيب أن "زواج الأطفال إنكار لحق الأطفال في النمو بحرية. فلكل طفل الحق في الطفولة. وأدعو الآباء لعدم تزويج بناتهم مبكرا لأنهن ثروتنا ومستقبل قارتنا".

ويغني الفنانون بعدة لغات تشمل الفون والمينا والماهي والساهوي واليوروبا والغون والباريبا والفرنسية، حتى تصل الرسالة إلى السكان في كل ربوع البلاد وفي البلدان المجاورة.

من جانبها، صرحت زينب حبيب التي قامت بتعبئة أبرز فناني بنين حول هذه القضية أن "الوطأة على هؤلاء الفتيات مروعة. فهن يتوقفن عن تلقي التعليم فور زواجهن، ويتعرضن للاغتصاب، فيحملن، مما يعرض صحتهن وصحة مواليدهن للخطر".

وأضافت "نحن الفنانون نقول لا لهذه الممارسات الجائرة. فالفتيات لسن ملكا لأحد، ولديهن الحق في اختيار مصائرهن".

وتدخل الأغنية في إطار حملة عدم التسامح مع زواج الأطفال التي أطلقتها الحكومة البنينية يوم 16 يونيو الماضي، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للطفل الإفريقي.

أما بقية الفنانين المشاركين في الأغنية فهم دانيالو ساغبوهان وكالامولاي ودون ميتوك وسيسيمي وديبي دوبو ونوربيركا وأولغا فيغورو.

وقال ممثل "اليونيسيف" لدى بنين كلود كامينغا "نحتاج جميعا إلى القوة والأسلحة التي يمكننها حشدها لمكافحة هاجس زواج الأطفال. ويعد الفن، لاسيما الموسيقى، سلاح قوي".

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 20 يوليو 2017


20 juillet 2017 15:22:13




xhtml CSS