ست حركات مسلحة في دارفور تنضم في إطار حركة واحدة جديدة

طرابلس-ليبيا(بانا) -- أعلنت ست حركات تمرد مسلحة في دارفور (غرب السودان) عبر 119 قائدا ميدانيا اليوم بطرابلس عن إنضمامها في إطار حركة واحدة أطلق عليها .
إسم حركة جيش تحرير السودان/القوى الثورية وأعلنت الحركة الجديدة في بيان لها تم الإعلان عنه مساء اليوم في طرابلس بحضور أمين اللجنة الشعبية العامة الليبي للإتصال الخارجي والتعاون الدولي موسى كوسة ورؤساء وأعضاء الهيئات الدبلوماسية لدول الإتحاد الإفريقي والإتحاد الأوروبي المعتمدين لدى الجماهيرية الليبية والمبعوث الخاص لفرنسا للمسار السياسي في دارفور عيسى ماروت- عن الوحدة السياسية والعسكرية .
والإجتماعية للحركات التي تضمها وحيت الفصائل الستة التي أكدت أن توحدها جاء تلبية لنداء القائد معمر القذافي رئيس الإتحاد الإفريقي من أجل توحيد الحركات المسلحة في دارفور من أجل إحلال السلام في ربوع هذا الإقليم وفي مجمل السودان- دور الجماهيرية الليبية في تحقيق هذا العمل التاريخي الذي أنجز في ختام لقاء عقد يومي 16 و17 يناير الجاري في الكفرة (جنوب شرق ليبيا) وجمع ست حركات هي حركة تحرير السودان-القيادة الميدانية وحركة القوى الثورية المتحدة وحركة تحرير السودان- قيادة الوحدة والحركة الوطنية للإصلاح والتنمية وحركة تحرير السودان/فصيل خميس أبكر والجبهة الوطنية .
للديمقراطية والعدالة والتنمية وأكدت حركة جيش تحرير السودان/القوى الثورية إنتهاجها لخيار التفاوض السياسي كخيار إستراتيجي من .
أجل التوصل إلى سلام عادل ودائم في دارفور وناشدت الحركة الجديدة القائد معمر القذافي رئيس الإتحاد الإفريقي وممثلي الدول المشاركة لممارسة الضغط على الحكومة السودانية لدفع إستحقاقات السلام .
والإستقرار في دارفور والسودان بكامله وشدد البيان على وحدة السودان أرضا وشعبا وفقا لمعايير موضوعية جديدة تعبر عن الماهية الحقيقة لشعوب السودان مؤكدا أن الباب مفتوح أمام جميع الحركات السياسية والعسكرية للحاق بهذه النواة .
الأساسية لوحدة الحركات وفي كلمة له بهذه المناسبة شدد أمين الإتصال الخارجي الليبي موسى كوسة على أهمية هذه المبادرة التي قال إنه من شأنها أن تسرع الحل النهائي لمشكلة .
دارفور في السودان وأشار المسؤول الليبي إلى الجهود المضنية التي بذلتها وتبذلها بلاده من أجل إحلال السلام والإستقرار في إقليم دارفور وناشد الحركات المسلحة في هذا الإقليم الواقع بغرب السودان إلى الحذو حذو الحركات الست من أجل تسهيل تحقيق السلام في أقرب الآجال مؤكدا أن الوحدة بين الفصائل تخدم هذه الفصائل نفسها وكذلك .
السلام في المنطقة ومن جانبه أشاد نائب رئيس حركة جيش تحرير السودان/القوى الثورية عادل أبومنشا بالجهود المتواصلة والمضنية التي يبذلها القائد معمر القذافي في سبيل تحقيق السلام والإستقرار في دارفور مشيرا إلى أن الجماهيرية الليبية تحظى بمكانة مرموقة لدى كافة أطراف النزاع في السودان مضيفا بأن ليبيا تتميز عن .
غيرها بمعرفتها الكاملة والدقيقة لمشكل دارفور وناشد عادل أبومنشا الأحزاب السياسية والمجتمع المدني في السودان وكذلك المجموعة الدولية للإلتزام من أجل الدفع بعملية السلام في دارفور ومن أجل إنجاح محادثات الدوحة في قطر بهدف وضع نهاية للآلام التي يعانيها السكان في هذا الإقليم الواقع في غرب .
السودان

17 يناير 2010 21:44:00




xhtml CSS