ستة أحزاب إيفوارية توقع اتفاقا لتأسيس حزب موحد

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلن بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الإثنين أن الأحزاب السياسية الإيفوارية الأعضاء في "ائتلاف تجمع أنصار هفوات من أجل الديمقراطية والسلام" (الحزب الحاكم) وقعت على اتفاق سياسي لتأسيس حزب موحد يحمل نفس الإسم.

ويأتي توقيع الاتفاق من قبل كل من الأحزاب الستة الأعضاء في الائتلاف في أعقاب لقاء على مستوى القمة عقده الرئيس الحسن وتارا يوم 10 أبريل الجاري مع رئيس "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" ورئيس مجلس الائتلاف إيمي هنري كونان بيدييه.

وتوج ذلك اللقاء ببيان أعلن عن موافقة الرجلين على مبدأ الاتفاق السياسي المتعلق بإنشاء حزب موحد يطلق عليه "تجمع أنصار هفوات من أجل الديمقراطية والسلام".

ولاحظ البيان الذي وقعه الرئيس بيدييه أن "توقيع هذا الاتفاق السياسي يأتي بالتالي لتأكيد إرادة جميع زعماء الأحزاب الأعضاء في تجمع أنصار هفوات من أجل الديمقراطية والسلام لمواصلة مسعى التنمية والعمل السياسي للرئيس فيليكس هفوات بوانييه بهدف المحافظة على السلام والاستقرار في الكوت ديفوار".

وأعلنت الأحزاب الموقعة من خلال الاتفاق السياسي "رسميا عن رغبتها في تأسيس حزب سياسي جديد حتى يتسنى في إطار الوحدة المسترجعة بناء الكوت ديفوار، عبر تمكينها من استعادة الاستقرار السياسي والسلم الاجتماعي والتنمية الاقتصادية، بما يقود إلى ازدهار الشعب الإيفواري والأجيال القادمة".

يشار إلى أن مشروع تحويل ائتلاف "تجمع أنصار هفوات من أجل الديمقراطية والسلام" إلى حزب موحد المقترح من قبل الرئيس الحسن وتارا في سبتمبر 2017 خلال المؤتمر الثالث "لتجمع الجمهوريين" (الحزب الرئاسي) اصطدم باشتراط "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" (الحليف الرئيسي) تعيين أحد مناضليه كمرشح للائتلاف في انتخابات 2020 الرئاسية.

واعتبر "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" أنه بعد دعم الرئيس وتارا كمرشح وحيد للائتلاف في انتخابات 2015 الرئاسية، يجب أن يتحقق التداول على السلطة لصالح أحد كوادره، طبقا لروح "نداء داوكرو" الذي أطلقه رئيس الحزب هنري كونان بيدييه في سبتمبر 2014 .

وكان "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" قد قرر تأجيل التوقيع على إعلان الحزب الموحد الذي أعدته اللجنة رفيعة المستوى التي تم تشكيلها، بينما عبرت بقية التشكيلات المنضوية تحت لواء الائتلاف عن دعمها لتأسيس الحزب الموحد.

يذكر أن ائتلاف "تجمع أنصار هفوات من أجل الديمقراطية والسلام" أسسته أربعة أحزاب سياسية بتاريخ 18 مايو 2005 في باريس بفرنسا. وعلاوة على "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" و"تجمع الجمهوريين"، هناك أيضا "حركة قوى المستقبل" و"الاتحاد من أجل الديمقراطية والسلام في الكوت ديفوار". وانضم "الاتحاد من أجل الكوت ديفوار" و"حزب العمال الإيفواري" إلى الائتلاف في الجولة الثانية من انتخابات 2010 الرئاسية.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 17 أبريل 2018

17 أبريل 2018 11:44:20




xhtml CSS