سالم يدعو أطراف دارفور للمشاركة فى مفاوضات السلام

جوهانسبورغ-جنوب أفريقيا(بانا) -- دعا المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي لإقليم دارفور سالم أحمد سالم جميع الأطراف فى أزمة دارفور للمشاركة لإنجاح محادثات السلام قائلا إن هناك حاجة لتحقيق إئتلاف كبير من حركات المتمردين حتى تتمكن من تقديم موقف قوى للحكومة .
السودانية وقال سالم فى مقابلة عبر الهاتف أجرتها معه وكالة (بانا) اليوم الجمعة إن مشاورات تجرى منذ عدة أسابيع فى إطار الجهود لتكثيف المحادثات مع مجموعات .
المتمردين المختلفة يذكر أن سالم أحمد سالم ونظيره المبعوث الأممي يان الياسون يرعيان محادثات سلام بدأت فى مدينة سرت .
بليبيا يوم 27 أكتوبر الماضى يشار إلى أن مجموعتين رئيسيتين من الحركات المتمردة قد قاطعتا المحادثات الأمر الذى أجبر الوسطاء على تأجيل المفاوضات الصعبة حتى يمكن الوصول .
إلى المجموعات الأخرى وأضاف سالم "إننا ما نزال نجرى المشاورات وإننا فى الواقع نبذل كل ما في وسعنا حتي نتمكن من استئناف المحادثات بمشاركة كل الأطراف أو العدد الأكبر منها بقدر الإمكان".
0 وتابع سالم أن الفصائل المتمردة الكبرى قد شاركت فى مشاورات أروشا فى أغسطس الماضى وأن مشاورات .
ستجرى مع تشاد ومصر وأريتريا وليبيا وقال الأمين السابق لمنظمة الوحدة الأفريقية التى خلفها الإتحاد الأفريقى) فى رده على سؤال حول) متي وأفضل السبل للإستمرار فى العملية إن محادثات ليبيا قد حققت الهدف المقصود من المشاروات وفقا لمتطلبات المرحلة الأولي خاصة عندما أعلنت الحكومة السودانية وقفا من جانب واحد لإطلاق النار فى بداية .
المحادثات وأضاف سالم "إنني كنت أؤكد دائما على أهمية إنهاء العنف لأن الدمار والوفيات تحدث فى أوساط المدنيين الأبرياء وخاصة النساء والأطفال.
وإننى أقول للحكومة السودانية إنه يجب عليها التأكيد على التركيز على إعلانها وتنفيذه.
وإننا نطالب الحكومة بالتقيد بما أعلنته وتنفيذه وكذلك الحركات المتمردة".
0 وتابع سالم أن الحكومة السودانية يمكن الحكم على .
قرارها بالأعمال على الأرض وقال سالم حول مدى تمتع الدول الأفريقية بالإرادة السياسية للتعامل مع الصراعات فى القارة إن "هناك تحسنا كبيرا" من جانب الدول الأفريقية للتعامل مع .
صراعاتها وأوضح سالم أنه فى السابق كان ينظر إلى التدخل فى الشؤون الداخلية لبلد آخر بأنه من المحرمات لكن هذا"المعتقد أو الموقف" قد تغير كثيرا الأن وأن الدول .
الأفريقية تولت مسؤولياتها للتعامل مع الصراعات وأضاف سالم مبعوث الإتحاد الأفريقي أن"إنشاء مجلس السلم والأمن فى الإتحاد الأفريقي قد تولي هذه المسؤولية الضخمة ولكن عدم نجاح الجهود الكثيرة يعزى إلى انعدام الموارد والإرادة السياسية".
0 وأكد سالم أن قضية السلام والأمن ليست مسؤولية أفريقيا وحدها ودعا المجتمع الدولي لعمل الكثير للتعامل مع الصراعات فى أفريقيا بروح المسؤولية .
المشتركة وأضاف مبعوث الإتحاد الأفريقي أن"الدول الأفريقية يمكنها عمل الكثير الآن.
وإنني أعتقد بدون شك أن الدول الأفريقية لديها القدرة والإمكانيات لإنجاز الكثير لأنها تتمتع الآن بقدرات وإمكانيات أكثر من الماضي".
0 وأكد سالم أن هناك حاجة لممارسة المزيد من الضغوط على الخرطوم والمجموعات المتمردة حتي يمكن إيجاد حل دائم فى أسرع فرصة ممكنة للأزمة التى خلفت ما يقدر ب 200 ألف قتيل وأكثر مليوني نازح منذ .
إندلاعها فى عام 2003

16 نوفمبر 2007 14:46:00




xhtml CSS