زعيم سوداني معارض يتعهد بالعمل مع الحزب الحاكم

من جوما كوايرا- مراسل بانا الخرطوم-السودان(بانا) -- أعلن د الصادق الهادي المهدى الذي يتزعم أحد الأحزاب المنشقة عن حزب الأمة السوداني استعداده للإنضمام لحكومة الوحدة الوطنية مع حزب المؤتمر الوطني الذي يتوقع أن يحققق فوزا كاسحا في الإنتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت في .
السودان الأسبوع الماضي وعلى النقيض من الإتهامات المثارة حول المخالفات الواسعة في الإنتخابات قال المهدى وهو مساعد بروفيسور في كلية الطب بجامعة الخرطوم إن المعارضة حرمت نفسها منذ البداية عندما تجاهلت تسجيل أعضاء أحزابها .
للتصويت في الإنتخابات وأضاف "أن المعارضة أهملت عملية تسجيل الناخبين التي سيطر عليها حزب المؤتمر الوطني تماما".
0 وأوضح "إننا بدأنا في الإهتمام بعملية التسجيل بعد أن عبأ المؤتمر الوطني أنصاره لإنتخابات كان يتوقع أن تشهد منافسة قوية.
وأن الإنتخابات يجب أن تمثل التنوع الديمغرافي والسياسي للمجتمع ولكن في حالتنا فإننا أخذنا الكثير من الوقت لتعبئة الأعضاء وتوعيتهم بأهمية الإنتخابات".
0 وأشاد المهدى بالرئيس البشير كمحرك ماهر وكرجل للشعب" مشيرا إلى أن المعارضة افتقرت للموارد المالية الكبيرة لمجاراة حزب المؤتمر الوطني الذي ظل .
في السلطة منذ حوالي 25 عاما وأدلي السودانيون بأصواتهم في أول إنتخابات تعددية منذ أكثر من عقدين في الفترة من 11 إلى 15 أبريل وهي إنتخابات أشاد بها المراقبون الدوليون والمحليون على أنها ذات مصداقية بالرغم من الكثير من .
التحديات الفنية واللوجستية التي واجهتها وذكرت المفوضية الوطنية للإنتخابات أن النتائج النهائية للإنتخابات الرئاسية وحكام الولايات والبرلمان الوطني والمجالس التشريعية الولائية ستعلن .
يوم الجمعة القادم ويتوقع أنه تقبل بعض أحزاب المعارضة التي قاطعت الإنتخابات وزعمت أن نتيجتها معروفة سلفا الدعوة .
للعمل مع حزب المؤتمر الوطني في الحكومة الجديدة وقال د.
الصادق الهادي المهدى "إن المهم الآن هو .
أنه يتعين على الأحزاب السياسية أن تتحدث بصوت واحد وأن الفوز في الإنتخابات أو خسارتها لا يجب أن يكون القضية".
0 وجاء إعلان الصادق الهادي المهدي عن استعداده بالمشاركة في الحكومة القادمة بعد يومين من إعلان نافع على نافع أحد مساعدى الرئيس البشير أنه في حال فوز حزب المؤتمر الوطني في الإنتخابات فإنه سيمد غصن الزيتون لأحزاب المعارضة التي لديها أجندة تتوافق مع .
أجندة الحزب الحاكم ورد د.
نافع كذلك على مطالب المعارضة بإلغاء الإنتخابات وتشكيل حكومة وحدة لتنظيم إنتخابات جديدة وقال "إن الذين يطالبون بحكومة وحدة وطنية هم في .
الواقع يطالبون بإستقالة حكومة حزب المؤتمر الوطني وهذا هراء.
وإذا كانوا جادين فيجب أن يقولوا إنهم لن يقبلوا بنتائج الإستفتاء".
0 يشار إلى أن مجموعة من أحزاب المعارضة تطلق علي نفسها تحالف جوبا هددت بالقيام بمظاهرات لإجبار الحكومة القادمة على الإستقالة لأنها ترى أن الإنتخابات شهدت الكثير من المخالفات التي تشوه النتيجة .
النهائية

18 أبريل 2010 13:02:00




xhtml CSS