زعماء "إكواس" يقررون انشاء صندوق تضامن حول الإيبولا

أكرا-غانا(بانا) - قرر زعماء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) الذين لاحظوا استمرار تهديد وباء الإيبولا في الاقليم استحداث صندوق تضامن في إطار جهودهم الرامية لاحتواء وإدارة هذا المرض الذي أودى بحياة قرابة 500 شخص في غينيا وسيراليون وليبيريا.

وذكر بيان ختامي للقمة التي عقدها رؤساء دول وحكومات "إكواس" بالعاصمة الغانية أكرا أن القادة أمروا المفوضية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية حول تبني مقاربة إقليمية تهدف لاحتواء وإدارة هذا المرض.

وأشادت القمة بمساهمة نيجيريا بمبلغ 5ر3 مليون دولار أمريكي في صندوق "إكواس" حول الإيبولا.

وسيتم توزيع هذا المبلغ بواقع مليون دولار أمريكي لصالح غينيا و500 ألف دولار لصالح ليبيريا و500 ألف دولار لصالح سيراليون و500 ألف دولار لصالح منظمة غرب إفريقيا للصحة ومليون دولار لصالح صندوق "إكواس" حول الإيبولا.

وأفاد البيان أن القمة دعت الدول الأعضاء والمجتمع الدولي إلى المساهمة في الصندوق.

وفي ما يتعلق باتفاقيات الشراكة الاقتصادية فقد وافق عليها القادة "مع أخذ المخاوف الفنية التي أثيرت بعين الاعتبار".

وطلب رؤساء الدول والحكومات بالتالي من كبير مفاوضي غرب إفريقيا اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للشروع بسرعة في عملية توقيع الاتفاق وتنفيذه.

وذكر البيان أن القمة حثت القادة على "مواصلة جهودهم لاسيما عبر ابلاغ الفاعلين الوطنيين والإقليميين وتعزيز وعيهم".

وتوجهت القمة بالشكر إلى الرئيس السنغالي ماكي سال نظرا "للدور السياسي الحاسم الذي لعبه في التتويج الناجح لهذا الاتفاق الموجه إلى التنمية والذي يعزز عملية اندماج غرب إفريقيا".

وكان من المفترض أن تستمر أعمال قمة "إكواس" يومين إلا أنها دامت يوما واحدا فقط بعدما استكمل القادة أعمالهم مبكرا.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 12 يوليو 2014

12 يوليو 2014 11:15:41




xhtml CSS