رواندا تطرد شرطيا بورنديا دخل أراضيها بصورة غير قانونية

كيغالي-رواندا(بانا) - كشف مسؤول إداري رواندي لوكالة بانا للصحافة في كيغالي أن أفرادا من الأمن الوطني قاموا اليوم الإثنين بترحيل الضابط في الشرطة البورندية تيوجين إيراكوز بعد ثلاثة أيام من دخوله الأراضي الرواندية بصورة غير شرعية.

وذكر المصدر أن الشرطي البورندي ألقي عليه القبض الجمعة الماضية عند الساعة 45ر18 تقريبا بالتوقيت المحلي (45ر16 بالتوقيت العالمي) غير بعيد عن قسم مبايي البورندي للشرطة، بعد دقائق من دخوله الحدود الرواندية عبر الحدود غير الخاضعة لمراقبة محكمة.

وأفادت أنباء أن إيراكوز تخلى عن القسم الحدودي وهرب إلى الجانب الرواندي.

وجرت عملية التسليم بحضور قادة في الشرطة وممثل عن إدارتي الهجرة في جانبي الحدود.

وكان جندي بورندي قد ألقي عليه القبض أواخر 2017 في رواندا لتورطه المفترض في نشاط مشبوه قبل ترحيله إلى بلاده.

وتشهد بورندي أزمة سياسية منذ أواخر أبريل 2015 على خلفية ترشح الرئيس بيير نكورونزيزا لولاية ثالثة من خمس سنوات، اعتبرها خصومه منافية للدستور وخرقا لاتفاق 2006 للسلام الذي كان قد أنهى حربا أهلية دامت 13 سنة.

ويعيش حاليا ما لا يقل عن 75 ألف بورندي كلاجئين في رواندا، وفقا لبيانات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

وشهدت العلاقات بين رواندا وبورندي توترا، بعدما طالب عدد من قادة دول العالم، بينهم الرئيس الرواندي بول كاغامي، نكورونزيزا بالعدول عن الترشح لولاية ثالثة.

-0- بانا/ت أ/ع ه/ 16 أبريل 2018

16 أبريل 2018 23:31:29




xhtml CSS