رغم الإيبولا، إكواس تظل المجموعة الإقليمية الأكثر ديناميكية في إفريقيا، حسب رئيسها

أبوجا-نيجيريا(بانا) - قال رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، كادري دزيري ودراوغو، إن منطقة إكواس ما زالت المنطقة الاقتصادية الإقليمية الأكثر ديناميكية في إفريقيا رغم الأضرار البالغة التي لحقت بها جراء تفشي فيروس الإيبولا في بعض بلدانها.

وفي عرض أمام مجلس وزراء إكواس الذي انتهى للتو في العاصمة النيجيرية، أبوجا، أوضح رئيس المفوضية أن الكوت ديفوار يتوقع أن تسجل معدل النمو الأعلى في الإقليم، 1ر9 في المائة.

وأعلن أن أربعة بلدان أخرى -غامبيا (5ر7 في المائة) وغانا (9ر6 في المائة) والنيجر (3ر6 في المائة) تتوقع تسجيل نسب مماثلة أو تفوق معدل النمو المتوسط الإقليمي (3ر6 في المائة).

وأشار إلى أن "المصادر الرئيسية للنمو هي الطلب القوي على المواد الأولية في الإقليم والإنتاج الزراعي الجيد وزيادة نفقات البنية التحتية العمومية".

غير أن البلدان المتضررة الثلاثة في إكواس من الإيبولا الذي أودى بحياة أكثر من 6 آلاف شخص لن تكون مشمولة بتوقعات النمو الاقتصادي لأن الوباء ضرب اقتصاداتها بشكل قوي.

وحسب رئيس المفوضية، فإن آفاق النمو للدول الثلاث (غينيا وليبيريا وسيراليون) خُفضت من 5ر4 في المائة إلى 5ر0 في المائة لغينيا ومن 9ر5 في المائة إلى 2ر2 في المائة لليبيريا ومن 1ر11 في المائة إلى 0ر4 في المائة لسيراليون.

ونقلت عنه وكالة بانابرس أن "القطاعات الأكثر تضررا من الوباء هي الصحة والزراعة واستغلال المعادن والخدمات والتعليم".

وفي بيان عن الوضع الاقتصادي في الإقليم، قالت رئيسة المجلس، هاناه تيتاه سيروا إن نمو الناتج المحلي الخام الحقيقي قد يبلغ 1ر7 في المائة خلال 2015 مقابل 3ر6 في المائة، رغم الإيبولا.

وبينت تيتاه في الدورة ال73 لمجلس الوزراء أن "لمقارنة مع المجموعات الأخرى لصالح إكواس، حيث يتوقع أن يبلغ النمو في إفريقيا الجنوبية وشرق إفريقيا في سنة 2015 على التوالي، 2ر6 في المائة و4ر4 في المائة".

غير أنها أشارت إلى أن توقعات نمو الناتج المحلي الخام الحقيقي للعام 2014 انخفضت إلى 4ر2 في المائة (غينيا) و5ر4 في المائة (ليبيريا) و1ر7 في المائة (سيراليون) مقابل 5ر2 في المائة و1ر8 في المائة و13 في المائة على التوالي في العام 2013.

-0- بانا/س غ/س ج/ 12 ديسمبر 2014

12 ديسمبر 2014 20:05:36




xhtml CSS