ردود فعل واسعة على إعتقال ضابط شرطة عنصرى

كيب تاون-جنوب إفريقيا (بانا) -- صدرت ردود فعل واسعة فى جنوب إفريقيا على إعتقال جيدون نيوودت ضابط الشرطة خلال فترة النظام العنصرى المتهم بقتل ستيف .
بيكو سنة 1985 وآخرين وكان نيوودت موجودا عندما تم تعذيب الزعيم الأسود ستيف بيكو على أيدى رجال الشرطة قبل وقت قصير من قتله.
كما إرتبط إسمه بالكثير من الفظاعات التى أرتكبت خلال الفترة العنصرية فى الكيب الشرقية خلال .
السبعينات والثمانينات وجرى إعتقال نيوودت أمس الأربعاء من جانب وحدة الشرطة للمداهمة (العقارب).
0 ومثل نيوودت لفترة قصيرة أمام محكمة قضاة كيب تاون وأفرج عنه بكفالة قدرها 50000 راند.
وسيمثل أمام .
المحكمة الشهر القادم وظهر أمام لجنة الحقيقة والمصالحة أن نيوودت وبعض رجال الأمن العنصرى مسؤولين عن قتل كواكويلى غودلوزى .
وكامبيون جاليلا وسيفو هاشى وفى يونيو 1999 رفضت لجنة الحقيقة والمصالحة منح العفو لنيوودت وشركائه لذلك فقد أصبحوا معرضين .
قانونيا للمحاكمة وهنأ حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى وحدة الشرطة على إعتقالها نيوودت وقال إن الإعتقال يبعث برسالة لأولئك الذين قتلوا المواطنين ورفضوا الإعتراف أمام لجنة الحقيقة والمصالحة "بأنه ليس هناك مكان يمكنهم الإختباء فيه".
0 وبالمثل قال مركز دراسات العنف والمصالحة إن إعتقال نيوودت يمثل إنتصار لأسر أولئك الذين فقدوا .
خلال فترة النظام العنصرى وأضاف "أن الإعتقال يفتح المجال أمام إمكانية كشف الحقيقة وربما الكشف عن الأشخاص الذين لا يزالون مفقودين".
0

12 فبراير 2004 13:36:00




xhtml CSS