ردود فعل مناهضة للممارسات العنصرية ضد الطلاب الأفارقة بتونس

تونس العاصمة - تونس (بانا) -  تعرض عدد من الطلبة الأفارقة المقيمين بتونس إلى اعتداءات بدنية ولفظية ووجهت إليهم عبارات عنصرية وذلك على أثر هزيمة المنتخب التونسي لكرة القدم في لقائه يوم السبت 31 ينايرأمام منتخب غينيا الإستوائية.

وقد أحدثت هذه الممارسات العنصرية ردود فعل قوية من قبل العديد من الأحزاب ومنظمات المجتمع المادي.

وأصدرت حركة" النهضة" التونسية بيانا استنكرت فيه بشدة العنف المادي واللفظي والخطاب العنصري الذي تعرض له ضيوف تونس من الطلبة الأفارقة.

واعتبرت ما حصل منافيا لقيم الإسلام وروحه الحضارية القائمة على المساواة والتسامح وتكريم بني آدم بقطع النظر عن أي اعتبار، ونبذ العنصرية التي سماها نبي الإسلام "جاهلية".

وذكرت الحركة أن تونس تؤكد اعتزازها واعتزاز كل التونسيين بالإنتماء الإفريقي لبلادهم باعتباره جزءً من هويتهم، مشددة على أن مستقبل تونس في إفريقيا.

من جهته، دعا الناشط في حركة أطباء ضد الدكتاتورية" ظفر الله الشافعي" الثلاثاء الثالث من يناير، الهيئة التونسية لحقوق الإنسان إلى تنظيم مؤتمر وطني عاجل لمناهضة التمييز العنصري في تونس على خلفية موجة العنف والخطاب العنصري التي استهدفت عددا من المواطنين الأفارقة والتونسيين من ذوى البشرة السمراء.

-0- با نا/ي ي/ع د/ 03 فبراير 2015

03 فبراير 2015 22:33:46




xhtml CSS