رحيل مانديلا: الكاميرونيون يتذكرون حضور مانديلا للقمة ال32 لمنظمة الوحدة الإفريقية

ياوندي-الكاميرون(بانا) - كان بطل النضال ضد الأبرثايد، نلسون مانديلا، محط جميع الأنظار في القمة ال32 لمنظمة الوحدة الإفريقية التي استضافتها ياوندي في 10 يوليو 1996، وقد تحدث حينئذ عن الكاميرون.

وخلال هذه الزيارة التاريخية القصيرة للكاميرون، في طريقه إلى إنجليترا، للقاء الملكة أليزابيت، لم يلبث مانديلا في ياوندي إلا نصف يوم لكن الخطاب الذي ألقاه في قصر المؤتمرات بالعاصمة الكاميرونية، أمام نظرائه الأفارقة بقي عالقا في ذاكرة الصحفيين الكاميرونيين الذين يرددون كثيرا فقرة من خطاب مانديلا.

"لقد أثر في نفسي تاريخ الكاميرون، خاصة نضال التحرير الوطني. وأنا سعيد بوجودي في الكاميرون. إنه بلد ناضل بنوه وبناته في سبيل الاستقلال وأنا أكن كثيرا من الاحترام والتقدير للكاميرونيين".

وفي ذلك الحين، انتقدت الصحافة بشدة، رئيس الدولة الكاميرونية، بول بيا لأنه لم ينتقل إلى مطار ياوندي الدولي لاستقبال نلسون مانديلا لدى وصوله.

-0-بانا/إ ب/س ج/09 ديسمبر 2013

09 ديسمبر 2013 20:33:51




xhtml CSS