رحيل مانديلا: السنغال تتذكر زيارتي مانديلا التاريخيتين لدكار

دكار-السنغال(بانا) - في هذه اللحظة التي يبكي فيها العالم أجمع الرئيس الجنوب إفريقي السابق، نلسون مانديلا، الذي توفي في 5 ديسمبر2013، عن عمر ناهز 95 عاما، تتذكر السنغال زيارتين تاريخيتين أداهما الزعيم الراحل للبلاد في سنتي 1962 و1991.

ففي الأول يونيو 1962، قام نلسون مانديلا بزيارته الأولى للسنغال، في إطار جولة لطلب الدعم من البلدان الإفريقية في النضال المسلح الذي خاضه المؤتمر الوطني الإفريقي ضد نظام الفصل العنصري، (الأبرثايد) في يونيو 1961.

وللقيام بهذه الجولة، اضطر ماديبا لمغادرة جنوب إفريقيا، مرورا ببوتسوانا في يناير 1962، بحثا عن الدعم في الخارج ولإجراء تدريبات عسكرية تلقاها في كل من أثيوبيا والمغرب بوجدة، قرب الحدود مع الجزائر.

وقد أجرى مانديلا، صحبة رفيق دربه في النضال، أوليفر تامبو، محادثات مع الرئيس السنغالي آنذاك، ليوبولد سيدار سينغور، حول الوضع في جنوب إفريقيا حيث طلب منه مساعدة السنغال في تدريب مقاتلي المؤتمر الوطني الإفريقي.

ونظرا لضرورة موافقة النواب، أرسل الرئيس السنغالي الوفد الذي يقوده مانديلا إلى وزير العدل، آنذاك، غابريل داربوسيا لمناقشة هذا الطلب.

ولاجتياز حاجز اللغة الذي يفصل الجانبين، لجأ داربوسيا لخدمة مترجمة من أصل فرنسي أزعج حضورها بعض الشيء نلسون مانديلا الذي عبر لاحقا عن ذلك بالقول "لم أكن مرتاحا لفكرة الحديث عن قضايا حرجة مثل التدريب العسكري أمام فتاة لا أعرفها ولا أدري هل يمكنني أن أمنحها ثقة".

وختم مانديلا بالتأكيد على أن الزيارة لم تكن مثمرة على نحو ما كان يأمل الوفد "فلم يقدم لنا ما كنا نطلبه لكنه منحني جوازا دبلوماسيا ودفع لنا تذكرة السفر من دكار إلى لندن".

وفي ديسمبر 1961، تلقى المؤتمر الوطني الإفريقي دعوة من الحركة الإفريقية لتحرير شرق ووسط وجنوب إفريقيا، لحضور مؤتمرها في أديس أبابا، خلال فبراير 1962.

وأوضح مانديلا "إن مهمتي في إفريقيا، لا تنحصر في حضور المؤتمر، بل أسعى للحصول على دعم سياسي ومالي لقواتنا العسكرية الجديدة والأهم من ذلك، إمكانات تدريب رجالنا في أكبر عدد من الأماكن في القارة" مضيفا أن تلك الجولة قادته إلى كل من بوتسوانا وتنزانيا ونيجيريا وأثيوبيا ومصر وليبيا وتونس والمغرب ومالي وغينيا وسيراليون وليبريا وغانا والسودان.

وفي نوفمبر 1991، عاد نلسون مانديلا إلى دكار، بعد انتصاره على نظام الأبارثايد، ليشكر الشعب السنغالي على مساندته لنضال الشعب الجنوب الإفريقي.

-0-بانا/كان/س ج/09 ديسمبر 2013

09 ديسمبر 2013 20:00:01




xhtml CSS