رئيس "مينوسما" يشيد بصد هجوم السبت ضد معسكر البعثة في تمبكتو

باماكو-مالي(بانا) - هنأ الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في مالي (مينوسما) محمد صالح النظيف "القبعات الزرق" والقوات الدولية وقوات الدفاع والأمن المالية على شجاعتها إثر الهجوم المنفذ السبت ضد معسكر تمبكتو في شمال البلاد.

ولقي عنصر من "القبعات الزرق" مصرعه وأصيب سبعة عسكريين من عملية "برخان" الفرنسية بجروح السبت عندما تعرض معسكر "مينوسما" ومنطقة مطار تمبكتو لإطلاق قذائف أعقبها تبادل لإطلاق النار وتفجير ما لا يقل عن سيارة انتحارية محملة بالمتفجرات غير بعيد عن المعسكر.

وذكرت "مينوسما" في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة أن "القبعات الزرق" وقوات الدفاع والأمن المالية وقوات عملية "برخان" الفرنسية تمكنت من تحييد عدة مركبات أخرى والقضاء على حوالي 15 من منفذي الهجوم المزودين بأحزمة ناسفة.

وحمل عدد من منفذي الهجوم قبعات زرقاء اللون.

وأدان رئيس "مينوسما" بشدة "هذا الهجوم الدنيء والسافر ضد عناصرها والقوات الدولية والسكان المدنيين والذي يبرز رغبة أعداء السلام في نسف السلام بمالي".

وهنأ النظيف "القبعات الزرق" والقوات الدولية التي سمح رد فعلها الحازم والفوري في إحباط الهجوم.

ولاحظ أن "هذا الهجوم يثبت مرة أخرى جبن المجموعات المسلحة التي ستواصل الأمم المتحدة وشركاؤها التصدي لها بتصميم ثابت".

وحذر النظيف من أن "الهجمات التي تستهدف عناصر الأمم المتحدة من شأنها أن ترقى إلى جرائم حرب، وسيواجه المجرمون عواقب أفعالهم".

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 16 أبريل 2018

16 أبريل 2018 17:22:25




xhtml CSS