رئيس وزراء موريشيوس يبرز أهمية المساواة بين الجنسين

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق 08 مارس من كل عام، صرح رئيس وزراء موريشيوس برافيند جوغناوث أن "المساواة بين الجنسين ليست امتيازا، وإنما حق من الحقوق".

وقال جوغناوث خلال مراسم أقيمت بالمناسبة في باي بالقرب من العاصمة بورت لويس "يجب علينا الارتقاء بثقافة المساواة بين الجنسين واحترام النساء" اللائي أشاد بمساهمتهن في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، وبكفاحهن من أجل حقوقهن، بما يشمل الحق في العمل.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة اجتثاث التمييز وحماية النساء من كافة أشكال العنف، معلنا عن تخصيص عدة أرقام هاتفية من أجل مكافحة العنف المنزلي وتسهيل الاستفادة من الرعاية والحماية.

وأشار برافيند جوغناوث إلى جملة من التدابير التي اتخذتها الحكومة لتحقيق المساواة بين الجنسين، بما يشمل الأمر الموجه إلى الشركات العامة المدرجة في سوق الأوراق المالية بعضوية امرأة واحدة على الأقل في مجالس إدارتها، وتشكيل مجموعة برلمانية نسائية في البرلمان لضمان أخذ مسائل المساواة بين الجنسين بعين الاعتبار وإدماجها في السياسات والتشريع والعمليات البرلمانية، وإقامة مركز امتياز للمساواة بين الجنسين لإدارة الأبحاث وتقديم توصيات حول الإجراءات الكفيلة بضمان المساواة بين الجنسين، وتنفيذ آلية المعالجة العادلة لاحتياجات الرجال والنساء.

من جانبها، دعت وزيرة المساواة بين الجنسين وتنمية الأطفال ورفاهية الأسرة فازيلا دورياو إلى تغيير للعقليات والمواقف من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين، وبالتالي بناء مجتمع أكثر عدلا.

وأكدت على ضرورة ضمان تكافؤ للفرص بين الفتيان والفتيات، واستفادة متساوية لهم من التعليم.

ويحتفي العالم في الثامن مارس من كل عام بالإنجازات المحققة لصالح النساء. كما تتيح هذه المناسبة فرصة لبحث وتطوير استراتيجيات وخطط عمل لردم الفجوات بين الجنسين، وتكريس المساواة بينهما.

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 09 مارس 2017

09 مارس 2017 16:14:02




xhtml CSS