رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي يشيد باحترام الرئيس الملغاشي للدستور

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد عن ارتياحه لاستقالة الرئيس الملغاشي هيري مارسيال راجواناريمامببيانينا من منصبه، طبقا للدستور الملغاشي، وتعيين رئيس مجلس الشيوخ ريفو راكوتوفاو يوم 07 سبتمبر الجاري رئيسا لمدغشقر بالنيابة.

وذكرت مفوضية الاتحاد الإفريقي أن محمد هنأ ريفو راكوتوفاو على تعيينه في هذا المنصب، متمنيا له النجاح في مهامه الجديدة.

وأثنى رئيس المفوضية بالرئيس الملغاشي السابق واعتبره رجل دولة أبان عن روح مسؤوليته من خلال احترام دستور مدغشقر، واقيا بلاده بالتالي من أزمة سياسية كبيرة.

وهنأ محمد أيضا المحكمة الدستورية العليا لمدغشقر على مهنيتها والدور الإيجابي والبناء الذي لعبته في تنظيم الحياة السياسية والمؤسسية للبلاد.

وحث رئيس المفوضية كافة الأطراف الملغاشية على التحلي بالالتزام وروح المسؤولية اللازمين لانتخاب رئيس الجمهورية، طبقا للدستور والقوانين سارية المفعول، ووفق الأجندة الانتخابية التي وضعها المؤسسات المختصة.

وشدد في هذا السياق على الأهمية التاريخية التي تمثلها هذه الانتخابات للأمة الملغاشية، حيث ستمكنها من وضع حد نهائي لمراحل عدم الاستقرار السياسي والهشاشة المؤسسية التي شهدتها البلاد.

وأثنى محمد على الممثل السامي للاتحاد الإفريقي رمطان لعمامرة نظرا للجهود المضنية التي بذلها في مساعي وساطته التي كللت بالتقريب بين مواقف الأطراف الملغاشية من أجل الاستجابة لشروط عملية انتخابية حرة ونظامية.

واغتنم رئيس المفوضية الفرصة لدعوة المجتمع الدولي بصفة عامة إلى مواصلة وتكثيف دعمه لمدغشقر من أجل تنظيم انتخابات رئاسية حرة وسلمية وذات مصداقية على درب الحوكمة الديمقراطية للبلاد باعتبارها شرطا أساسيا لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 08 سبتمبر 2018

08 septembre 2018 16:14:36




xhtml CSS