رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي يدافع عن حصيلة عمله

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دافع رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي الغابوني جون بينغ اليوم الخميس في العاصمة الأثيوبية عن حصيلة عمله مؤكدا أن ولايته من أربع سنوات ساهمت في إعادة تموقع إفريقيا على الخارطة العالمية.

وفي كلمة بمناسبة إفتتاح المجلس التنفيذي ال20 للإتحاد الإفريقي قال بينغ إن المفوضية تحت قيادته آثرت دائما الأفعال على الأقوال حتى تقدم ردودا ملموسة ونتائج واضحة.

وأضاف الوزير الغابوني السابق للخارجية "لعلكم تتذكرون أنني تعهدت لدى تسلمي مهامي بتطبيق واجب المساءلة والشفافية وتحقيق نتائج فيما يعني إدارة الموارد المطروحة تحت تصرف المفوضية لتأدية مهامها".

وذكر بينغ من بين مكاسب ولايته جهود الإتحاد في سبيل الإستقرار والسلام والتنمية في إفريقيا مشيرا إلى أن "ولاية فريق المفوضية الحالي انطلقت بوتيرة سريعة واستمرت كذلك بفضل الجهود المبذولة في دعم ومتابعة البحث عن مخارج للأزمات".

واعتبر أن ولايته الأولى سمحت كذلك بإكمال البنية القارية للسلم والأمن وكذا الأنشطة المرتبطة التي قيم بها في مجال نزع الأسلحة وإدارة الحدود ومحاربة التجارة المحرمة والإرهاب.

وتابع "أود أن أنبه إلى التقدم الهام المسجل في التنفيذ التدريجي للبنية الإفريقية للسلم والأمن سواء فيما يتعلق بمجلس السلم والأمن أو مجلس الحكماء أو النظام القاري للإنذار المبكر أو تعزيز التنسيق بين الإتحاد والمجموعات الإقتصادية الإقليمية".

ويتعين على بينغ فضلا عن تقديم حصيلته هذه أن يجد حججا لإقناع البلدان الأعضاء في الإتحاد حتى يظفر بإعادة الثقة إليه لولاية ثانية تنازعه عليها الوزير الجنوب إفريقية السبقة للخارجية نكوسوزانا دلاميني زوما.

وسيختار قادة الدول والحكومات أحد المرشحين اللذين يبدي كلاهما ثقة في الفوز برئاسة المفوضية قبل تعيين نائب رئيس ومفوضين للمنظمة القارية.

-0- بانا/سا/أأ/س ج/26 ينيار 2012

26 يناير 2012 18:36:24




xhtml CSS