رئيس غينيا بيساو يدعو للتعامل بحزم مع انتهاكات حقوق الإنسان بغرب إفريقيا

بيساو-غينيا بيساو(بانا) - دعا رئيس غينيا بيساو جوزي ماريو فاز مواطني المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) إلى المساهمة في بناء مناخ في الإقليم يتسم بالحزم تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في ما يتعلق بمبادئ العدل والنزاهة والمساواة.

ونقل بيان لمفوضية "إكواس" تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم السبت في بيساو عن الرئيس جوزي ماريو فاز قوله الجمعة لدى اختتام مؤتمر دولي حول حقوق الإنسان إن غرب إفريقيا لن يستطيع طرد "شبح الحرب وعدم الاستقرار والدكتاتورية والتعذيب والتمييز" إلا بتطوير وبناء منظومة إقليمية لحقوق الإنسان.

واعتبر أن ذلك يجب أن يرتكز على الأدوات الدولية وأفضل الممارسات مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ الحرية والإخاء والمساواة من أجل ضمان "حرية التفكير والرأي والمعتقد والتعبير وتأمين الحق في العيش والغذاء وحرية التنقل والعمل والحماية".

وتابع رئيس غينيا بيساو أن مسؤولية ترسيخ مثل تلك الثقافة تقع على عاتق المواطنين ملاحظا أنه "من الوهم" الادعاء أنه يمكن اليوم التغلب على التحديات الحديثة لبناء مجتمع ديمقراطي يسوده القانون ويتصدي لتحدي التخلف دون احترام الطبيعة العالمية لحقوق الإنسان.

ودعا جوزي ماريو فاز محكمة "إكواس" الإقليمية التي نظمت المؤتمر إلى الاضطلاع بدور في الجبهة الأمامية للكفاح في سبيل تحسين مناخ حقوق الإنسان في الإقليم من أجل ضمان التقيد بحقوق الإنسان في الإقليم دون تمييز في الجنسية.

ومن جانبها صرحت رئيسة المحكمة ماريا دو سو سيلفا مونتيرو في كلمتها الختامية أن هذا المؤتمر أتاح فرصة لاستعراض مناخ حقوق الإنسان في الإقليم ودور المحكمة في تحسين الوضع وتوعية مواطني غينيا بيساو حول "إكواس" وقيمها.

وأكدت مونتيرو أن المحكمة "ستأخذ بعين الاعتبار" المقترحات المتعلقة باستحداث دائرة استئناف لضمان أفضل حماية ممكنة لمصالح المواطنين واصفة مؤتمر بيساو الذي استمرت أعماله ثلاثة أيام بالتجربة "الثرية" للمحكمة والمشاركين.

واختير للمؤتمر الذي يقام كل سنتين محور "حقوق الإنسان كإحدى قيم إكواس الأساسية.. تحليل لقوانين محكمة العدل التابعة لإكواس".

-0- بانا/س غ/ع ه/ 21 مارس 2015

21 مارس 2015 19:38:23




xhtml CSS