رئيس برلمان "إكواس" يدعو لاحترام حرية تنقل السلع والأفراد

نيامي-النيجر(بانا) - ندد رئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) مصطفى سيسي الخميس في نيامي بالممارسات غير السليمة التي تتنافى مع اتفاقيات "إكواس" حول حرية تنقل الأفراد والسلع على مستوى حدودها.

ولاحظ سيسي في مؤتمر صحفي عقده في ختام مهمة عمل للنيجر أن "الأوان قد حان كي يحترم المسؤولون عن أمننا الإجراءات التنظيمية المطابقة للبروتوكول والقوانين الإضافية حول حرية تنقل الأفراد والسلع".

وتوجه سيسي أثناء تواجده في النيجر إلى مراكز المراقبة التابعة للشرطة والجمارك في الحدود بين النيجر وبوركينا فاسو وبنين.

وكان وفد برلمان "إكواس" قد وصل النيجر الإثنين الماضي بقيادة مصطفى سيسي نائب رئيس الجمعية الوطنية للسنغال. وقام الوفد الثلاثاء بمهمة ميدانية على مستوى مراكز المراقبة الحدودية لبوركينا فاسو والنيجر.

وتتمثل مهمة الوفد المكون من نواب من النيجر وبوركينا فاسو والتوغو والسنغال ونيجيريا من جهة في تقييم مستوى تنفيذ بروتوكول "إكواس" المتعلق بحرية تنقل الأفراد والسلع داخل الفضاء الإقليمي ومن جهة أخرى في إعلام وتوعية قوات الأمن حول بعض ممارساتهم غير السليمة.

يشار إلى أن "إكواس" تأسست سنة 1975 بهدف الارتقاء بالاندماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للدول الأعضاء المتمثلة في كل من بنين وبوركينا فاسو والكوت ديفوار والتوغو وغانا وغامبيا وغينيا بيساو وغينيا ومالي والنيجر ونيجيريا وليبيريا وسيراليون والسنغال والرأس الأخضر.

-0- بانا/س أ/ع ه/ 22 ديسمبر 2017

22 Dezembro 2017 18:00:45




xhtml CSS