رئيس برلمان عموم إفريقيا المنصرف يلتمس دعم بورندي لولاية ثانية

بوجمبورا-بورندي(بانا) - التمس رئيس برلمان عموم إفريقيا روجيه نكودو دانغ الأربعاء دعم بورندي لترشحه لولاية ثانية من ثلاث سنوات.

واجتمع الدبلوماسي الكاميروني في لقائين منفصلين مع رئيس الجمعية الوطنية باسكال نيابيندا والنائب الثاني لرئيس مجلس الشيوخ أنيسي نيونغابو.

وصرح المسؤولان في البرلمان البورندي أنهما أخذا علما بطلب دانغ الذي أبلغاه بأن بلدانا أخرى بينها زيمبابوي ومصر سبق لهما التماس صوت بورندي لصالح مرشحيها.

ومن المقرر إجراء عملية الانتخاب على رأس برلمان عموم إفريقيا قبل نهاية يونيو المقبل. وستكون بورندي بحلول ذلك التاريخ قد حسمت خيارها بين مختلف المرشحين، بمن فيهم مرشحا زيمبابوي ومصر.

وكان برلمان عموم إفريقيا قد أنشيء خلال الدورة الاستثنائية الخامسة لرؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الإفريقية السابقة (الاتحاد الإفريقي حالي) سنة 2001 في سرت بليبيا.

وتشمل أهداف هذه المؤسسة التشريعية في الارتقاء بالسلام والتضامن القاري والتعاون بين المجموعات الاقتصادية الإقليمية ومنتدياتها الاقتصادية والارتقاء بالأمن والاستقرار وحقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الرشيد والشفافية وواجب المساءلة في القارة الإفريقية.

وينص القانون التأسيسي لبرلمان عموم إفريقيا على قيام كل دولة عضو في الاتحاد بإرسال خمسة نواب منتخبين أو معينين في البرلمانات الوطنية، بينهم مرأة واحدة على الأقل.

وينبغي كذلك أن تكون الأحزاب أو الحركات السياسية الوطنية الرئيسية ممثلة في هذه المؤسسة التشريعية القارية التي تضطلع بدور استشاري لقادة الدول الأفارقة.

ووقعت 14 دولة من أصل 54 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي حتى الآن على بروتوكول برلمان عموم إفريقيا، أي نصف النصاب القانوني المطلوب لتمكينه من ممارسة صلاحياته التشريعية.

-0- بانا/ف ب/ع ه/ 26 أبريل 2018

26 أبريل 2018 12:27:07




xhtml CSS