رئيس المجلس الرئاسي الليبي يؤكد اكتمال العملية السياسية

القاهرة-مصر(بانا) - اعتبر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج أن العملية السياسية في ليبيا استغرقت حوارا شاقا لمدة عامين، بعدها انتقل المجلس الرئاسي إلى العاصمة طرابلس لمباشرة أعماله بشكل سلمي وسلس.

وفي كلمته أمام اجتماع استثنائي لمجلس جامعة الدول العربية السبت بالعاصمة المصرية القاهرة، أكد السراج أن ليبيا بدأت ترفع التحديات التي تواجهها مع تشكيل الحكومة التي يعلق عليها الليبيون آمالا كبيرة لتحسين الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، بالإضافة إلى جهود محاربة الإرهاب.

وفي هذا الصدد، أشاد السراج "بالخطوة المسؤولة" المتمثلة في قرار أغلبية أعضاء مجلس النواب (البرلمان)، في مناسبتين، منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، مشيرًا إلى أنه أمام عدم قدرة الوزراء على القيام بأعمالهم خلال الفترة السابقة، بسبب تعطل مجلس النواب، وعدم قدرة البرلمان على استئناف عقد جلساته بشكل ديمقراطي للمصادقة على الحكومة المقترحة، قام المجلس الرئاسي بتفويض مؤقت لجميع الوزراء لاستلام مهام وزاراتهم بكامل الصلاحيات، "وهو تفويض مؤقت ينتهي بإعلان مراسم القسَم القانونية".

وقال رئيس المجلس الرئاسي "اتخذنا خطوات عملية وجريئة، نظرا لما وصل إليه الوضع الاقتصادي والأمني من مستويات حرجة".

وأشار المسؤول الليبي إلى أنه كان واجبا على المجلس الرئاسي اتخاذ مثل هذه الخطوات العملية والجريئة، نظرا لما وصل إليه الوضع الاقتصادي والأمني من مستويات حرجة، لتوفير الحاجات الأساسية للمواطن التي لا يمكن تجاهلها والاستمرار في مناورات سياسية.

وأكد السراج أن ليبيا، وانطلاقا من الجامعة العربية، تسعى لتطوير علاقاتها السياسية والاقتصادية والاستخباراتية مع محيطها العربي، وتعزيز أواصر العلاقات من منطلق الاحترام المتبادل الهادف إلى حماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي، وبما يضمن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير.

وفي هذا الإطار رحب رئيس المجلس الرئاسي بجميع المبادرات الرامية إلى إنهاء الأزمة السياسية في ليبيا.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 29 مايو 2016

29 مايو 2016 00:34:35




xhtml CSS