رئيس المجلس التنفيذي: "لا وجود لإنقلاب عسكري جيد"

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- جدد رئيس المجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي وزير الخارجية التنزاني بيرنارد ميبي اليوم الخميس في أديس أبابا تأكيد بقاء مقعدي غينيا وموريتانيا شاغرين "طالما لم يعد النظام الدستوري في هذين البلدين" موضحا أنه "لا وجود لانقلاب عسكري جيد".
0 ودعا رئيس المجلس التنفيذي الذي تأكد أولا من أن المقعدين المخصصين لغينيا وموريتانيا شاغران- لتوخي الصرامة مع هذين البلدين موضحا أن الإنقلاب العسكري لا يمكن تبريره أيا كانت أسبابه.
وقوبل تصريحه بتصفيقات .
من وزراء الخارجية وباقي الوفود الحاضرة في القاعة وقرر الإتحاد الإفريقي الإبقاء على العقوبات المفروضة على هذين البلدين طبقا لقوانينه ونظامه الذي يدين أي إنقلاب عسكري ويقصي من المنظمة القارية .
أي دولة يديرها نظام متمخض عن إنقلاب عسكري ومن جانبه أسهب رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ في نفس الإتجاه واصفا ما حدث في موريتانيا وغينيا "بالتراجع الديمقراطي".
كما دعا للإبقاء على .
العقوبات المفروضة على هذين البلدين وكان الرئيس السنغالي عبدالله واد قد وصف إستيلاء العسكريين في غينيا "بالإنقلاب العسكري الجيد" ودعا .
المجتمع الدولي لدعم النظام الغيني الجديد لكن رئيس المجلس التنفيذي طلب من وزراء الخارجية الحاضرين في أديس أبابا أن يوافقوا على التباحث مع ممثلي هذين البلدين المتواجدين في فنادق.
وأعرب عن أمله قائلا "يجب الذهاب للقائهم وتوعيتهم حول ضرورة العودة إلى النظام الدستوري".
0

29 يناير 2009 16:21:00




xhtml CSS