رئيس البعثة الأممية في مالي يدين التفجير الذي استهدف ثكنة عسكرية في تومبوكتو

باماكو-مالي(بانا) - أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم مالي (مينوسما) بيرت كونديرس الهجوم الذي استهدف السبت الماضي عناصر من الجيش المالي عند مدخل قاعدة عسكرية في تومبوكتو وأسفر عن مقتل مدنيين اثنين من المارة وأربعة انتحاريين وإصابة ستة من الجنود الماليين بجروح.

وفي بيان تلقت وكالة بانابريس نسخة منه اليوم الإثنين قال كونديرس "إنني أدين بشدة هذا النوع من الاعتداءات غير المقبولة" مضيفا أن البعثة الأممية ستواصل مؤازرة الشعب المالي وسلطاته إلى أن يستتب الأمن والسلام في ربوع البلاد".

ومن جانبها أعلنت الحكومة المالية أمس الأحد أن الوضع الأمني توتر فجأة في الشمال خلال نهاية الأسبوع مع هجومين متقاربين ضد الجيش وقوات الأمن المالية في كيدال ثم تومبوكتو.

وذكّرت الحكومة المالية في بيان أن الجماعات المسلحة مثل الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لأزواد والحركة العربية لأزواد أذكت فتيل التوتر قبيل هاذين العملين الإجراميين عبر إعلانها الخميس الماضي أنه "إثر صعوبات متعددة في تنفيذ اتفاق وغادوغو نتيجة عدم احترام الطرف الحكومي المالي لتعهداته، قررت هذه الحركات تعليق مشاركتها في الهيئات المشرفة على تنفيذ الاتفاق المذكور".

ودعت الحركات الأزوادية الثلاث في بيان مشترك إلى عقد "اجتماع طارئ عاجل لجميع الأطراف".

وحسب البيان الحكومي فإن تزايد الهجمات يبين أن الحرب على الإرهاب لم تنته وأن الوضع الأمني يبقى هشا في جميع المنطقة الساحلية-الصحراوية مؤكدة اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز الأمن في عموم التراب الوطني.

-0- بانا/غ ت/س ج/30 سبتمبر 2013

30 september 2013 23:37:56




xhtml CSS