رئيس إفريقيا الوسطى يعقد اجتماعا تشاوريا مع ممثلي الأمم المتحدة

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - ستعقد بعثة الأمم المتحدة لبسط الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، والفريق القُطري للأمم المتحدة، يومي 22 و23 مارس الجاري، مع الرئيس المنتخب حديثا في إفريقيا الوسطى، فوستين أركانج تواديرا، بقصد تبادل المعلومات، وفقا لبيان صادر عن مينوسكا.

وجاء الإعلان عن هذا الاجتماع التشاوري، أمس الأربعاء خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي لمينوسكا، الذي أشار إلى أن اللقاء يهدف إلى إثارة النقاشات حول التحديات الكبرى التي تواجه البلاد، بهدف بناء روح جديدة من الشراكة الديناميكية، ولصياغة توصيات في إطار أولويات 100 يوم الأولى من حكم الرئيس الجديد لإفريقيا الوسطى.

ويذكر البيان بأنه على إثر إعلان النتائج النهائية للانتخابات من طرف المحكمة الدستورية، الاثنين الماضي، اجتمعت الهيئة الوطنية للانتخابات مع مجموعة الثماني اجتماعا لدراسة الطرق العملية لتنظيم الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، المقررة يوم 27 مارس 2016، لكن الهيئة الوطنية للانتخابات لم تطلق طلبات الحصول على الأوراق الانتخابية اللازمة لها إلا في 15 مارس.

وبخصوص الوضع الاجتماعي-السياسي على الميدان، يلاحظ أن الهدوء يسود العاصمة "رغم بعض المظاهرات التي نظمها طلبة جامعة بانغي"، وفقا للمتحدث باسم شرطة مينوسكا، الملازم ساليفو كونسيغا.

على صعيد آخر، تحدث المتحدث باسم قوات مينوسكا، المقدم أدولف مانيراكيزا، من جانبه، عن مواصلة الدوريات البرية والجوية، ليلا ونهارا، لطمأنة السكان، مشيرا إلى أن مصلحة الهندسة العسكرية في البعثة تواصل بناء جسر بريا-يالينغا الذي أنجزت 26 في المائة من أشغاله، وكذلك إعادة تهيئة طريق بانغاسو-بامباري.

واستعرض المؤتمر الصحفي الأسبوعي أيضا عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج التي سمحت لمينوسكا بتأدية مهمة مشتركة في زيري، لتحسيس الفاعلين المحليين خاصة المقاتلين والمجموعات المحلية حول هذا البرنامج.

وفي باوا، وضعت مينوسكا ومنظمة الهجرة الدولية آليات التنسيق لإطلاق برنامج تقليص العنف الطائفي بهدف التكفل بأعضاء المجموعات المسلحة التي ليست مؤهلة للبرنامج الوطني لنزع السلام والتسريح وإعادة الدمج وكذلك أعضاء مجموعاتهم.

-0- بانا/س س/س ج/17 مارس 2016

17 مارس 2016 21:54:23




xhtml CSS