رئيس إفريقيا الوسطى يؤدي زيارة رسمية لأنغولا

لواندا-أنغولا(بانا) - وصل رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أركانج تواديرا، أمس الاثنين إلى لواندا، في مستهل زيارة رسمية لأنغولا، تلبية لدعوة من نظيره الأنغولي، جوزي أدواردو دوس سانتوس.

وحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، نشرته وكالة الصحافة الأنغولية، تندرج زيارة تواديرا في إطار علاقات الصداقة والتعاون المتينة القائمة بين البلدين، ولمراجعة الجوانب المتعلقة بعملية السلام والاستقرار والمصالحة في هذا البلد من وسط إفريقيا.

ويشمل البرنامج الرسمي زيارة الرئيس تواديرا للنصب التذكاري للدكتور أغوستينو نيتو، ومتحف التاريخ العسكري، كما سيلتقي في مقابلة خاصة نظيره الأنغولي الذي سيقيم في نفس اليوم، مأدبة غداء على شرف ضيفه.

وتأتي هذه الزيارة بعد خمسة أيام من الاجتماع السابع للآلية الإقليمية للإشراف على الاتفاق-الإطار من أجل السلام والأمن والتعاون في جمهورية الكونغو الديمقراطية والبحيرات الكبرى، والذي استضافته العاصمة الأنغولية يوم 26 أكتوبر الماضي.

وشارك في هذا الاجتماع، الوزير الأول الوسط إفريقي، سيمبليس ماتيو ساراندجي الذي بحث، أثناء تواجده في لواندا، وضع السلام والأمن في إفريقيا الوسطى مع الرئيس الأنغولي، الرئيس الدوري لمؤتمر البحيرات الكبرى، جوزي أدواردو دوس سانتوس.

ويثير الوضع السياسي في إفريقيا الوسطى قلق دول مؤتمر البحيرات الكبرى، على غرار الكونغو الديمقراطية وبورندي وجنوب السودان، وبالطبع سيكون هذا الملف حاضرا بقوة في محادثات الرئيسين.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها الرئيس تواديرا لأنغولا منذ وصوله إلى سدة الحكم في إفريقيا الوسطى، في فبراير الماضي، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية.

-0- بانا/د د/س ج/01 نوفمبر 2016

01 نوفمبر 2016 23:15:47




xhtml CSS