رئيس إفريقيا الوسطى المنتخب يؤدي زيارة لفرنسا

باريس-فرنسا(بانا) - أشاد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، في ختام لقاء مع رئيس إفريقيا الوسطى، فوستين أركانج تواديرا، أمس الأربعاء في باريس، بالانتخابات الرئاسية التي جرت خلال ديسمبر 2015، في إفريقيا الوسطى وأعلنت نتائجها في فبراير الماضي، واصفا إياها بـ"الشفافة والنزيهة".

وقال الرئيس هولاند، في أعقاب استقباله لنظيره الوسط إفريقي، "استقبلت رئيس إفريقيا الوسطى، تواديرا، وكانت هذه فرصة لتهنئته على الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها وكانت انتخابات شفافة ونزيهة وأثبتت أن من الممكن في إفريقيا، تنظيم انتخابات ناجحة لا تثير اضطرابات ولا قلاقل، بل على العكس تسمح بالتقارب".

واعتبر هولاند أن هذه الانتخابات "نموذج" لأن إفريقيا الوسطى كانت على شفا الفوضى في ديسمبر 2013، بعد أن حدثت مجازر وجرائم ونزاعات دينية.

وأوضح أن "فرنسا استشعرت أن عليها تحمل مسؤولياتها، ولذلك قررت مع أصدقائنا الأفارقة وبدعم من الأمم المتحدة، كي نستطيع إنهاء الاقتتال بين الاشقاء، ووضع حد لهذه العصابات المسلحة التي تعيث فسادا وليتسنى تنظيم مرحلة انتقالية".

وهنأ الرئيس الفرنسي رئيسة المرحلة الانتقالية، سامبا بانزا على "القيام بهذه المسؤولية خلال كل هذه الفترة" معربا عن الارتياح "لتنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية مع جميع معايير الديمقراطية، بعد نحو عامين".

ويجدر التذكير بأن فوستين أركانج تواديرا، الأستاذ الجامعي والوزير الأول السابق، انتُخب في الجولة الثانية من الاقتراع الرئاسي الذي جرى في فبراير الماضي، بنسبة 63 في المائة من الأصوات.

ورغم الإشادة بنجاح الديمقراطية في إفريقيا الوسطى، أكد الرئيس هولاند أن "الكثير ما زال يتعين فعله" لأن هناك أكثر من 800 ألف نازح و450 ألف لاجئ من مواطني البلد في الدول المجاورة.

ودعا الرئيسان إلى نزع سلاح الجماعات المسلحة لإرساء الأمن وتفعيل مشاركة الشركاء في التنمية الاقتصادية.

ولفت الرئيس هولاند إلى أن "فرنسا ستكون حاضرة إلى جانب إفريقيا الوسطى بمساعدة ميزانية مع مشروعات الوكالة الفرنسية للتنمية ومع أوروبا".

وأعلن الرئيس الفرنسي أن هناك دائرة مستديرة ستنظم في بروكسل لتعبئة المساعدة اللازمة ودعم التنمية الاقتصادية في إفريقيا الوسطى لتحقيق الأهداف التي حددتها السلطة التنفيذية الجديدة في البلد".

-0- بانا/ب م/س ج/22 أبريل 2016

22 أبريل 2016 00:51:03




xhtml CSS