رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي تعين ممثلا خاصا جديدا في إفريقيا الوسطى

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - عيّنت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما، الموريتاني محمد الحسن لبّات، ممثلا جديدا للاتحاد في جمهورية إفريقيا الوسطى ورئيسا لبعثته في هذه الدولة، خلفا للجنرال، جان ماري ميشل موكوكو المستقيل.

ووفقا لبيان صادر عن المفوضية فإن لبّات يتمتع بتجربة ثرية على المستوى الوطني والدولي، فبصفته أستاذا للقانون منذ سنة 1987، تقلد مناصب أكاديمية من بينها رئاسة جامعة نواكشوط وعمادة كلية العلوم القانونية والاقتصادية بالجامعة قبل أن يدخل الحكومة الموريتانية كوزير للخارجية (1997-1998). وبعد ذلك اختير سفيرا لبلاده في أثيوبيا ولدى الاتحاد الإفريقي (من 2003 إلى 2005) ثم سفيرا لبلاده في جنوب إفريقيا (2005-2007).

وكان لبّات المبعوث الخاص إلى بورندي (1998-2000) ثم إلى الكونغو الديمقراطية وتشاد (2008 -2013) كما عُين مديرا لمكتب تسهيل الحوار الوطني الكونغولي (2000-2002).

وأثنت رئيسة المفوضية، دلاميني زوما، على الممثل الخاص المنصرف معبرة عن "امتنانها الخالص للجنرال موكوكو على قيادته والتزامه وعمله ومساهمته المتميزة في تثبيت استقرار هذا البلد".

وأشارت إلى أن الوضع الأمني في إفريقيا الوسطى تحسن كثيرا، في عهده، وهو ما مهد الطريق للمضي قدما في العملية السياسية وتنظيم الانتخابات في ديسمبر 2015.

كما حثت جميع الفاعلين في إفريقيا الوسطى على التنسيق الوثيق مع الممثل الخاص الجديد حتى يتمكن من أداء مهامه بنجاح لصالح البلاد

-0- بانا/أ ر/س ج/21 فبراير 2016

21 فبراير 2016 15:25:30




xhtml CSS