رئيسة مفوضية الإتحاد الإفريقي وستة مفوضين يؤدون القسم

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أدت رئيسة مفوضية الإتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما والمفوضون الستة المنتخبون مؤخرا لقيادة المنظمة القارية اليمين القانونية.

ولم يتم حتى الآن بالمقابل إنتخاب كل من مفوض الشؤون الإقتصادية ومفوض الموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا.

وحال دون إنتخاب مفوضة الشؤون الإقتصادية إختيار مرشحة من إقليم الجنوب الإفريقية رئيسة لمفوضية الإتحاد الإفريقي مما استدعى سحب كل مرشح لهذا الإقليم من السباق إنسجاما مع التوزان المطلوب بين الأقاليم والجنسين.

ومن جانبه ترك مفوض العلوم والتكنولوجيا المنتهية ولايته البنيني منصبه لأن بلاده تتولى الرئاسة الدورية للإتحاد الإفريقي.

ومن المقرر أن يتولى مرشحان جديدان هذين المنصبين في عملية إنتخاب ستقام في يناير المقبل.

ومن جهة أخرى تم تعيين النيجيرية عائشة عبدالله في منصب مفوضة للشؤون السياسية والسيراليوني مصطفى صديقي كالوكو مفوضا للشؤون الإجتماعية والتشادية فاطمة حرم أصيل مفوضية للتجارة والصناعة في حين أعيد إنتخاب المصرية إلهام محمود مفوضة للطاقة.

وأعيد أيضا إنتخاب الجزائري رمضان العمامرة مفوضا للسلم والأمن شأنه شأن الأوغندية رودا بيس توموسيم التي حافظت على منصبها كمفوضة للإقتصاد الريفي.

واحتفظ إراستوس موينشا هو الآخر بمنصبه نائبا لرئيسة المفوضية.

وفي تطور متصل قدمت دلاميني زوما -التي أقرت أن عملية الإنتخاب كانت مصدر إنقسامات- غصن زيتون إلى خصومها كدلالة على السلام موضحة أنه أتيحت لإمرأة إفريقية فرصة لقيادة المفوضية.

وقالت في تصريح للصحافة "المهم أنه تم التوصل إلى توافق. وقد اتخذ رؤساء الدول قرارهم. ويجب علينا العمل معا بما يخدم مصلحة إفريقيا. ونحن هنا لتوحيد صفوفنا من أجل تقدم إفريقيا".

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 17 يوليو 2012


17 يوليو 2012 14:15:20




xhtml CSS