د. التريكي وأركو مناوي يبحثان الوضع في دارفور

طرابلس-ليبيا(بانا) -- بحث أمين شؤون الإتحاد الأفريقي باللجنة الشعبية العامة الليبية للإتصال الخارجي والتعاون الدولي الدكتور علي التريكي مع منى أركو مناوي كبير مساعدي الرئيس السوداني اليوم في طرابلس آخر تطورات الوضع في دارفور ومسيرة السلام التي ترعاها الجماهيرية الليبية في هذا الإقليم المضطرب الواقع بغرب .
السودان وإستعرض د.
التريكي وأركو مناوي ما تم إنجازه من إتفاق أبوجا للسلام في دارفور الذي تم توقيعه في مايو 2006 - في إطار اللجنة التي تتولي الجماهيرية الليبية .
عضويتها للإشراف على تنفيذ هذا الإتفاق وأعرب كبير مساعدي الرئيس السوداني خلال هذا الإجتماع عن تقديره العالي للمجهودات المتواصلة التي يقوم بها القائد معمر القذافي الراعي السامي والدائم للسلام في فضاء تجمع دول الساحل والصحراء "س.
ص" من أجل إحلال السلام في إقليم دارفور مبديا في هذا الخصوص إستعداده التام للمساهمة في إيجاد حل لمشكل دارفور والإتصال .
بالأطراف المعنية بهذا الشأن كما عبر أركو مناوي خلال الإجتماع الذي حضره مدير الإدارة الأفريقية باللجنة والوفد المرافق للمسؤول السوداني وسفير السودان لدى طرابلس سعيد سعد محجوب عن تقديره لمبادرات القائد القذافي المتواصلة من أجل إحلال .
السلام والإستقرار بين البلدين الجارين تشاد والسودان يشار إلى أن أركو مناوي بدأ مساء أمس زيارة .
للجماهيرية الليبية

15 يناير 2008 20:47:00




xhtml CSS