دول عربية تقطع علاقاتها مع قطر وتتخذ إجراءات صارمة تجاهها

تونس العاصمة-تونس(بانا) -قررت ست دول عربية،هي السعودية والبحرين والإمارات ومصر واليمن، إلى جانب الحكومة الليبية المؤقتة، اليوم الإثنين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، كما اتخذت جزر المالديف قرارا مماثلا في وقت لاحق.

وأكد مصدر حكومي سعودي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن حكومة المملكة اتخذت قرار قطع العلاقات انطلاقاً من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي وحماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف.

كما أعلن المصدر نفسه قرار السلطات السعودية إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام كافة وسائل النقل القطرية.

من جهتها، أعلنت مملكة البحرين سحب بعثتها الدبلوماسية من الدوحة وإمهال جميع أفراد البعثة القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد، مع استكمال تطبيق الإجراءات اللازمة، كما أمهلت حكومة البحرين المواطنين القطريين 14 يوما لمغادرة أراضيها.

وبعد دقائق من صدور القرار السعودي والبحريني، اتخذت الحكومة المصرية قرارا مشابها، مبررة ذلك بـ" إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معادٍ لمصر وفشل كافة المحاولات لثنيه عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان الارهابي، وإيواء قياداته الصادر بحقهم أحكام قضائية في عمليات ارهابية استهدفت أمن وسلامة مصر"، كما قررت غلق أجواءها وموانئها البحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية.

وفي موقف مشابه، أعلنت الإمارات قرارها قطع العلاقات مع قطر بما فيها العلاقات الدبلوماسية وإمهال البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد مع منع دخول وعبور المواطنين القطريين إلى الدولة ومنع المواطنين الإماراتيين من السفر إلى دولة قطر والإقامة فيها والمرور عبرها.

وفي وقت لاحق، اليوم الإثنين، أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة بالشرق الليبي، قطع العلاقات مع قطر، وصرح وزير خارجيتها"محمد الدايري" بأن القرار يأتي تضامنا مع البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وجمهورية مصر العربية، مذكّرا بأن التدخل القطري إبان أحداث عام 2011 ودعم قطر للميليشيات المسلحة، أثار انزعاج الليبيين من التدخلات السافرة في الشؤون الليبية.

كما أعلنت جزر المالديف،اليوم الإثنين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

ومن المتوقع أن يحمل هذا القرار الجماعي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، أزمات اقتصادية للدوحة، على صعيد النقل الجوي والبري، بكل تداعيات ذلك على قطاعات حيوية من بينها التجارة وقطاع الأعمال، أما التجارة البرية، فستشل بالكامل، لاقتصار الحدود البرية على السعودية، علاوة على كون السعودية والإمارات هما أهم الشركاء التجاريين لقطر، وبخاصة في مجال تجارة الغذاء.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 05 يونيو2017

05 يونيو 2017 12:06:13




xhtml CSS