دولانوي يدشن لوحة تذكارية تخليدا لروح المغربي ابراهيم بوعرام

باريس - فرنسا (بانا) --علم من مصدر رسمي ان عمدة باريس بيرتران دولانوي سيقوم قريبا بازاحة الستار عن لوحة تذكارية تخليدا لروح المهاجر المغربي ابراهيم بوعرام الذي قتل سنة 1995 على أيدي عناصر من الجبهة الوطنية "اليمينية المتطرفة".
0 و قد نظم اكثر من 2000 مواطن فرنسي في اليوم الأول من الشهر الجاري تجمعا في المكان الذي القي منه الشاب المغربي الى نهر السين وسط باريس من طرف انصار الجبهة الوطنية و ذلك تخليدا للذكرى السابعة لهذا الحدث .
الماساوي و كان القضاء الفرنسي قد اصدر منذ سنة 1998 احكاما بالسجن تتراوح بين 5 و 8 سنوات على منفذي هذا العمل .
الاجرامي و في هذا السياق طالبت اسرة المهاجر المغربي و عدد من الجمعيات بوضع لوحة تذكارية مخلدة لروح الفقيد .
اعتبارا منها أن هذه الاحكام تعد غير كافية و في الظرف الذي تشهده فرنسا حاليا و المتميز بموجة من العداء ضد اليمين المتطرف اتخذ هذا المطلب منحى خاصا حيث اجبر عمدة باريس على اتخاذ موقف رفضه العمد .
السابقون منذ سنة 1995 و بهذا الخصوص اشار هشام محمد من الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفرنسا لوكالة بانا للانباء ان الوعود التي قدمها عمدة باريس تعد حدثا كبيرا بالنسبة لعائلة ابراهيم بوعرام و بالنسبة كذلك لجميع مسؤولي الجمعيات الذين يعتبرون ان هذا العمل سيساهم في التعويض عن .
الضرر المعنوي الذي خلفته هذه الجريمة الشنعاء للاشارة فان هذه هي المرة الاولى التي تنظم فيها هذه التظاهرة تكريما لروح بوعرام منذ سبع سنوات للتحذير من .
مخاطر تكرار مثل هذا الجرم العنصري بالمجتمع الفرنسي

05 مايو 2002 19:35:00




xhtml CSS