دورة تكوينية للصحافة الإيفوارية حول التغيرات المناخية وآليات تخفيض الغازات الحرارية

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - استفاد صحفيون من وسائل الإعلام الإيفوارية من دورات تكوينية استمرت ثلاثة أيام حول آثار التغيرات وآليات الحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بزوال وتدهور الغابات، حسب ما لاحظت وكالة بانابريس.

وتهدف هذه الدورات التي بدأت أمس الأربعاء وتنتهي الجمعة، إلى تعزيز قدرات الصحفيين حول إشكاليات زوال الغابات وآلية الحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

وكشف الأمين التنفيذي لآلية الحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري، العقيد أرنست أهولو، أن الكوت ديفوار التي انضمت إلى هذه الآلية الدولية في يونيو 2011 بغية ضمان تنمية مستدامة وصامدة في وجه التغيرات المناخية، تحتاج إلى مشاركة جميع الأطراف المعنية.

وقال المشرفون على التكوين إن الكوت ديفوار تعهدت سنة 2012 بتخفيض انبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 28 في المائة بحلول سنة 2030.

وتشمل هذه الآلية ثلاث مراحل هي التحضير والاستثمارات والإصلاحات مع التعويض على أساس النتائج.

وقد أكملت الكوت ديفوار مرحلة التحضير التي تتضمن إعداد إستراتيجية وطنية وإطار أعمالها ووضع نظام وطني لمراقبة الغابات وجمع المعلومات عن الضمانات وإقامة إطار لحكامة آلية الحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

وتبنّت الكوت ديفوار إعلان سياسة المحافظة على الغابات وإعادة تأهيلها وتوسعتها الذي يحدد الإطار الوطني للسياسة الغابوية في العقود القادمة.

ويراعي الإعلان الالتزامات الدولية للكوت ديفوار في مجال المحافظة على البيئة ومحاربة التغير المناخي وضرورة متابعة تنميتها الاجتماعية-الاقتصادية من خلال قطاعات الزراعة وصناعة الخشب.

وتواجه الكوت ديفوار تدهور الغلاف الغابوي لاراضيها الذي تراجع من 16 مليون هكتار سنة 1960 إلى حوالي 3,4 مليون هكتار في سنة 2015.

وقد أطلقت الحكومة الإيفوارية عملية لإعادة تشجير ستة ملايين هكتار من الغابات في الفترة 2020-2030.

وتبين وزارة المياه والغابات أن مجال الدولة المصنف الذي يعد 234 غابة مصنفة وثماني حدائق وطنية وست محميات، يغطي 6,4 مليون هكتار موزعة بنسبة 70 في المائة في المنطقة الغابوية وشبه الغابوية و30 في المائة في منطقة الصافانا.

وحاليا، لا يغطي هذا المجال أكثر من 2.168.638 هكتار من بقايا الغابات.

-0- بانا/بال/س ج/05 يوليو 2018

05 juillet 2018 17:54:56




xhtml CSS