دعوة لمنح النساء السلطة السياسية الفعالة للحد من تفشي الإيدز

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- دعت السيدة الأولي في أثيوبيا عزب موسفن اليوم الثلاثاء إلي منح النساء سلطة سياسة أكبر لتعزيز تأثيرهن في مكافحة التهديد .
الثلاثي للإيدز والملاريا والسل لإفريقيا وقالت السيدة موسفن في أول حديث لها عقب إنتخابها رئيسة لمنظمة السيدات الإفريقيات الأوائل ضد الإيدز في أديس أبابا إن تهميش النساء في المجال السياسي حرمهن من النفوذ الذي يحتجن إليه للتأثير في القرارات الهامة حول التنمية الإجتماعية والإقتصادية .
للنساء الإفريقيات .
وأضافت "أنه يجب أن تحصل النساء على السلطة ويجب تمكينهن إذا أردنا كسب الحرب ضد الفقر وإذا أردنا مكافحة الإيدز".
0 وتتولي السيدة الأولي في أثيوبيا رئاسة منظمة السيدات الأوائل خلفا للسيدة ماورين موناواسا زوجة الرئيس الزامبي الراحل ليفي مواناواسا الذي أصيب بجلطة خلال قمة الإتحاد الإفريقي الماضية في شرم الشيخ .
بمصر وتوفي في مستشفي فرنسي بعد شهرين من ذلك وقالت السيدة موسفن "يجب أن تتمتع النساء الإفريقيات بالحرية حتي يتمكن من إتخاذ قرارات لخفض إنتشار الإيدز.
وإننا نستحق أن نعيش في عالم خال من العنف تكون فيه السلامة حقيقة وتكون فيه الفرص لا حدود لها" في إشارة لتزايد معدل العنف الجنسي ضد النساء .
ومن ضمن ذلك الإغتصاب وأضافت أن دور السيدات الإفريقيات الأوائل أصبح أكثر أهمية في الدفاع عن حقوق وإمتيازات النساء في .
وقت يعاني فيه الإقتصاد العالمي من الركود وأوضحت "أن دور منظمة السيدات الأوائل أصبح أكثر أهمية في ضوء الركود العالمي لأن النساء يعتبرن أكثر شرائح المجتمع ضعفا ولذلك فإن المنظمة تريد القيام بدور أكبر في مكافحة الإيدز في إفريقيا".
0 وخاطبت المؤتمر كذلك د.
ميسكريم بكيلي مديرة .
برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز في أثيوبيا ورسمت د.
ميسكريم صورة كئيبة لإنتشار الإيدز في القارة وقالت إن 60 في المائة من المصابين .
والمتأثرين هم من الأطفال وقدرت مسؤولة الأمم المتحدة عدد المرضي الذين يحصلون على أدوية ريتروفيرال المضادة في إفريقيا جنوب الصحراء بمليونين بالرغم من أن الإقليم يعتبر مركزا للوباء مشيرة إلي أن عدد المصابين بالإيدز في .
إفريقيا يصل إلي 40 مليون شخص

03 فبراير 2009 17:29:00




xhtml CSS