دعوة لمزيد من الجهود للقضاء على الجوع في الكونغو الديمقراطية

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - قال ممثل منظمة برنامج الغذاء العالمي في الكونغو الديمقراطية، كلود جيبيدار، اليوم الخميس، "إن هناك جهودا ما زال يتعين بذلها بالنظر إلى مستويات الجوع التي توصف بـ"الخطيرة" أو "المنذرة" في 50 دولة منها الكونغو الديمقراطية.

وأوضح جيبيدار، في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للغذاء، الذي يخلد في الـ16 أكتوبر من كل عام، أن مؤشر الجوع في العالم لسنة 2016 يقترح إجراءً متعدد الجوانب للقضاء على الجوع على المستوى الدولي والوطني والإقليمي. ويظهر هذا التقرير أن تقدما أحرز في محاربة الجوع منذ سنة 2000، لكن ما زال الكثير مما يتعين فعله بالنظر إلى مستويات الجوع المرتفعة في عدد من البلدان ومن بينها الكونغو الديمقراطية.

وأكد أن برنامج الغذاء العالمي يدعم حكومة الكونغو الديمقراطية في بلوغ أهداف الألفية للتنمية المستدامة، خاصة الهدف الثاني الذي يرمي إلى القضاء على الجوع بحلول 2030، مضيفا أنه "في هذا البلد، أطعم البرنامج أكثر من 235 ألف تلميذ عبر برنامجه للتغذية المدرسية، ويستهدف هذا العام قرابة 183 ألف حصل قرابة 153 ألفا منهم حتى الآن على وجبة في المدرسة.

وفضلا عن ذلك يعمل البرنامج في الكونغو الديمقراطية على استخدام المنتجات الزراعية المحلية لإطعام التلاميذ المستهدفين ببرنامجه.

ويُخلد اليوم العالمي للغذاء هذا العام تحت شعار "المناخ يتغير: الزراعة والتغذية أيضا". وبحسب بونت "يهدف اختيار هذا الشعار إلى التحسيس حول عاداتنا الغذائية ومحاربة التغير المناخي".

-0- بانا/كون/س ج/13 أكتوبر 2016

13 أكتوبر 2016 20:04:13




xhtml CSS