دعوة لاتخاذ إجراءات في برامج التنمية الإفريقية لصالح النساء

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دعا المنتدى الإقليمي الإفريقي الثالث حول التنمية المستدامة، والذي احضتنته أديس أبابا يومي الخميس والجمعة، إلى اتخاذ إجراءات لصالح النساء ضمن برامج التنمية للبلدان الإفريقية.

ومن خلال كلمة صدرت عن الاجتماع، أعلن ممثلو 54 بلدا إفريقيا أن "نموا لا يكترث أو يفقام التفاوت بين الجنسين لن يكون شاملا ولا مستداما".

واعتبروا أن إجراءات مناسبة وأشد صرامة يجب اتخاذها لمراعاة إشكالية التفاوت بين الرجال والنساء وقضايا النساء، خاصة الفتيات في البرنامج الوطني المندمج الذي تعده الأقطار لإدماج أهداف برنامج التنمية المستدامة في أفق 2030 وأجندة 2063 ضمن الأطر القانونية الوطنية وكذا الإستراتيجيات والخطط الإقليمية بغية الاستفادة من العائد الديمغرافي.

وأبرز المشاركون في المنتدى أن اعتبار مساواة الجنسين كمبدإ لإستراتيجية التنظيم في التخطيط للتنمية وتحقيقها سيسمح بضمان إدماج المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والحركات النسوية بقصد ضمان تحليل ومراعاة إشكالية المساواة بين الرجال والنساء.

ويتوقع أن تساهم المبادرة من أجل تطوير البيانات في إفريقيا في تسهيل اندماج منهجي للبعد النسوي في الأنظمة الإحصائية الوطنية لدعم إعداد السياسات ومواصلة التقدم في مجال المساواة بين الجسين، وفقا للمشاركين في اللقاء.

وقد اختتم الملتقى الإفريقي حول التنمية المستدامة أشغاله يوم الجمعة، وتمحور حول شعار "ضمان نمو شامل ودايم والازدهار للجميع"، ويأتي في إطار التحضير للمنتدى عالي المستوى للتنمية المستدامة 2017، الذي سينظم تحت شعار "اجتثاث الفقر وترقية الازدهار في عالم متغير".

-0- بانا/إ ت/س ج/21 مايو 2017

21 مايو 2017 23:42:09




xhtml CSS