دعوة المانحين لإحترام إلتزاماتهم حول الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- حث رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا في ختام القمة 14 للإتحاد الإفريقي مانحي الأموال على إحترام إلتزاماتهم المالية المتخذة خلال المائدة .
المستديرة حول الصومال التي نظمت في بروكسل وكان المانحون قد وعدوا خلال هذه المائدة التي نظمت في أبريل 2009 بتقديم 213 مليون دولار من المساهمات لمساعدة الحكومة الإتحادية الإنتقالية .
بالصومال بقيادة الرئيس شريف أحمد شيخ شريف وقال جون بينغ "إننا لا نرى للأسف أية أموال في الأفق ونحن بحاجة لهذه الموارد لتمويل وحداتنا العسكرية لحماية المؤسسات بالصومال كما أننا ننتظر وصول وحدات أخرى لدعم مهمتنا ولكن من الضروري لنا .
الحصول على الأموال الموعودة"0 ومن جهة أخرى يرى جون بينغ أن إفريقيا قد تحملت مسؤوليتها في الصومال من خلال إرسال وحدات عسكرية لا زالت تتواجد على أرض الميدان بفضل إلتزام الدول .
الأعضاء بالإتحاد الإفريقي وشدد رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي على أن"الوحدات العسكرية أرسلتها كل من أوغندا وبورندي وتكفلت الجزائر بنقلها وزودتها مصر بالبذلات العسكرية وننتظر أن تصل قريبا وحدات أخرى من نيجيريا وجيبوتي وينبغي على باقي دول المجموعة الدولية تحمل جانبها من .
المسؤولية"0 وكانت الأزمة التي تشهدها الصومال منذ 1991 تاريخ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري موضوع نقاش واسع خلال القمة 14 للإتحاد الإفريقي التي اختتمت أعمالها أمس الثلاثاء بإصدار إعلان أديس أبابا حول تكنولوجيات .
الإعلام والإتصال وعرض الرئيس الصومالي شريف أحمد شيخ شريف الذي حضر هذه القمة الإفريقية الوضع الحالي بالعاصمة مقديشو على نظرائه قبل أن يحثهم على مواصلة دعمهم .
لمساعيه من أجل التوصل إلى حل تفاوضي للأزمة

03 فبراير 2010 11:46:00




xhtml CSS