دعوة الكونغوليات إلى السعي لتبوأ مكانتهن في المجتمع

برازافيل-الكونغو(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن وزيرة السياحة والبيئة الكونغولية أرليت نونولت دعت الإثنين في برازافيل النساء إلى العمل بصورة تضامنية من أجل الكفاح بلا هوادة بهدف فرض أنفسهن في المؤسسات القرارية.

وقالت نونولت "يمكننا التمتع بكل أدوات العالم، لكن طالما لم نتبن هذا الكفاح الذي يتطلب ما يكفي من تعاضد بين النساء، ولم نغير عقلياتنا، فسيصعب علينا فرض أنفسنا على المستوى الاجتماعي".

واعتبرت الوزيرة خلال اجتماع رسمي "لجمعية المساواة البديلة والتنمية" حول محور "المرأة الكونغولية في مواقع اتخاذ القرار.. المساواة محل تساؤل" أن "المرأة تواجه صعوبات من أجل اعتلاء مناصب مسؤولية لأنها غير مستعدة لدعم أخواتها في كفاحها الاجتماعي والسياسي".

وأعربت نونولت عن أسفها من جهة أخرى لأن 18 امرأة فقط تمكنن من الالتحاق بمختلف حكومات الكونغو منذ استقلال البلاد بتاريخ 15 أغسطس 1960 .

من جانبها، لاحظت سفيرة السنغال لدى الكونغو بانتورا كان نيانغ في مداخلتها حول موضوع "المرأة الكونغولية تواجه تحديات التنمية والفقر" أن النساء يتمتعن بمميزات تؤهلهن للمساهمة في ازدهار العالم.

وأكدت الدبلوماسية السنغالية أن التضامن بين النساء عنصر أساسي، لأن "الكفاح وحده كفيل بتحقيق الحرية"، على حد قولها.

من ناحيتها، صرحت رئيسة الجمعية نانسي سيدوان أوسيبي أن "الكفاح من أجل انعتاق المرأة الكونغولية وتمكينها لم يكتمل بعد".

وأضافت "يجب علينا مواصلة التعبئة والنضال من أجل زيادة نسبة تمثيل المرأة الكونغولية في كل مستويات اتخاذ القرار".

-0- بانا/م ب/ع ه/ 20 مارس 2018

20 Março 2018 14:40:10




xhtml CSS