دعوة القادة الأفارقة للضغط على مجموعة الثمان للإيفاء بتعهداتها

نيروبي-كينيا(بانا) -- قالت مجموعات منظمات المجتمع المدني فى نيروبي أمس الجمعة إنه يجب على القادة الأفارقة الذين يجتمعون اليوم السبت فى العاصمة الغامبية بانجول أن يمارسوا ضغوطا على مجموعة دول الثمان للإيفاء بتعهداتها التى إلتزمت بها فى قمتها فى غليناغلير بأسكتلندا العام .
الماضي وخاصة فيما يتعلق بمكافحة الفقر فى أفريقيا وذكرت المجموعات التى تقودها أربع مجموعات أفريقية ومنظمات دولية غير حكومية إنه يجب على القادة الأفارقة إجراء مشاورات مع نظرائهم فى مجموعة الثمان قبل قمتهم .
القادمة فى سانت بطرسبورغ بروسيا وتطرق ممثلو منظمة "وريلد فيشن" والمنتدى الأفريقي والشبكة حول الديون والتنمية (أفروداد) وشبكات حملة التعليم للجميع فى غامبيا ومنظمة أوكسفام فى مؤتمر صحفى أمس إلى التقدم الذي تم إحرازه فيما يتعلق بإيفاء دول .
مجموعة الثمان بوعودها وذكر ممثلو هذه المنظمات أنه يجب على قادة الإتحاد الأفريقى أن يطالبوا "بشدة لإلغاء الديون بصورة واسعة "عن جميع الدول الأفريقية.
وأشاروا إلى أن تنفيذ الحكومات الأفريقية لتعهداتهاالخاصة بتحقيق التعليم للجميع والإتفاقية حول تعميم .
الحصول على العلاج تعتبر عوامل رئيسية لتخفيض الفقر وانضمت مجموعات المجتمع المدني إلى القادة و رؤساء الدول والحكومات الأفارقة فى مساعيهم للتوصل إلى إتفاقية حول نظم التجارة المتعددة التى تلبي مصالح الشعوب الأفريقية وإلى .
التحقق من جميع إتفاقيات الشراكة الإقتصادية وقال إيرونغو هوغتون المسؤول فى منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية إنه "في الوقت الذي يستمر فيه قادة دول مجموعة الثمان في تهنئة أنفسهم على نجاحهم فى التوصل إلى تعهدات تساعد أفريقيا فإنه لا يزال يتم تسجيل وفاة أم واحدة كل دقيقة وطفل واحد كل ثلاث دقائق من جراء الأمراض التى يمكن معالجتها وذلك بسبب عدم الجدية فى الإيفاء بهذه التعهدات".
0 ودعا هوغتون الحكومات الأفريقية إلي الإلتزام بتعهداتها .
بمكافحة الفساد وبزيادة الإنفاق على التعليم والصحة وقال المدير التنفيذي لمنظمة المنتدى الأفريقي والشبكة من أجل إلغاء الديون والتنمية (أفروداد) شارل موتيسو إن "الديون لا تزال تؤدي إلى دمار المدارس والمراكز الصحية والمستشفيات بطريقة تعتبر أكثر من الدمار الذي تحدثه الحرب" وتسائل "هل إن أجيالنا ستستمر تعاني من مثل هذه الوعود المنهارة؟ إننا نعيش بعيدا عن الوضع الذي من المفترض أن نعيشه".
0 وأضاف المستشار لقسم أفريقيا فى منظمة "وريلد فيشن" أمبوكا وامبيو إن الأموال التى تم توفيرها منذ قمة غليناغليز للدول الفقيرة لمكافحة الفقر تقل كثيرا عما أعلنته مجموعة دول .
الثمان فى قمتها ودعت شبكات حملة التعليم للجميع فى غامبيا الدول الأعضاء فى الإتحاد الأفريقي إلى التعامل بجدية مع الإلتزامات التى تعهدت بها فى دكار بالسنغال عام 2000 وما إلتزمت به قمة غليناغليز فى .
عام 2005 فيما يتعلق بالتعليم للجميع وقال ماتار بالديه منسق شبكات حملة التعليم للجميع فى غامبيا إن "منظمات المجتمع المدني قد أنجزت الكثير لتأييد هذه الإلتزامات وحان الآن وقت العمل".
0 وأضاف بالديه "إننا ندرك أن التعليم يعتبر أحد الوسائل التى تؤدي إلى إستئصال الفقر وأن التعليم يجب أن يحتل مركزا متقدما فى برنامج الإتحاد الأفريقى حتى يمضي الإندماج الأفريقى إلى الأمام".
0

01 يوليو 2006 09:16:00




xhtml CSS